بوروشينكو: سنستعيد الدونباس والقرم على غرار "سافتشينكو"

نسخة للطباعة2016.05.26

قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، إن بلاده ستستعيد منطقة الدونباس وشبه جزيرة القرم من روسيا ، وذلك مثلما استعادت كييف قائدة الطيّارة الأوكرانية ناديا سافتشنكو.

تصريحات بوروشينكو جاءت في مؤتمر صحافي مشترك مع سافتشينكو، بعد عودة الأخيرة إلى كييف، ضمن عملية تبادل معتقلين مع روسيا، إذ وصف بوروشينكو عودة قائدة الطائرة بأنها "نصر مشترك"، بحسب وكالة "الأناضول".

وأضاف: "سنستعيد دونباس وشبه جزيرة القرم إلى السيادة الأوكرانية على غرار إعادة سافتشينكو".

بدورها، قالت سافتشينكو "أريد من الناس أن يطلبوا السلام، لكن تحقيقه ممكن بالحرب مع الأسف، وذلك لعدم توفر أية وسيلة أخرى"، مؤكدةً أن بلادها "ستبذل قصارى جهدها من أجل تنفيذ اتفاقية مينسك (لحل الأزمة بين الانفصاليين والنظام الأوكراني).

وقلّد الرئيس بوروشينكو، سافتشينكو، وسام شرف الدولة، وسمّاها بـ"بطلة أوكرانيا".

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد أصدر في وقت سابق أمس قراراً بالعفو عن سافتشينكو التي كانت محكومة بالسجن لمدة 22 عاماً، بعد اختطافها عام 2014، على يد انفصاليين موالين لروسيا.

من جانبه أصدر الرئيس الأوكراني قرارا بالعفو عن الجنديين الروسيين الذي حكمت هليهما محكمة أوكرانية قبل مدة حكما بالسجن لـ15 عاما، وذلك بحسب مانشر الموقع الرسمي للرئاسة.

وجاء قرار العفو عن سافتشينكو بعد إصدار السلطات الأوكرانية قراراً بإخلاء سبيل موظفَي جهاز الاستخبارات الروسية المعتقلين في كييف، ألكسندر ألكسندروف، ويفغيني يروفييف، واللذين عادا بدورهما إلى موسكو.

وقضت محكمة روسية بسجن سافتشينكو مدة 22 عاماً، في 22 مارس/ آذار الماضي، بتهمة "قتل صحافيين روس"، إضافة إلى تغريمها مبلغ 30 ألف روبل، بتهمة "تجاوزها الحدود الروسية بطرق غير قانونية".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - الأناضول

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021