مسلمو أوكرانيا ينعون فاليريا (إيمان) بوروخوفا، صاحبة الترجمة التفسيرية للقرآن الكريم إلى الروسية

نسخة للطباعة2019.09.04

نعى مسلمو أوكرانيا فاليريا (إيمان) بوروخوفا، صاحبة الترجمة التفسيرية للقرآن الكريم إلى الروسية التي توفيت عن عمر يناهز 76 عاما.

وقد نشر  الاعلامي  خالد الرشد، مقدم برنامج "رحلة في الذاكرة" على قناة "روسيا اليوم" نعيا لوالدته على موقع "فيسبوك" من خلال تدوينة قال فيها "الوالدة في ذمة الله".

وفاليريا (إيمان) بوروخوفا هي مترجمة فورية وتحريرية عن اللغة الإنجليزية، إلى جانب دورها البارز في شؤون المسلمين بروسيا وآسيا الوسطى. وقد تزوجت من الدكتور محمد سعيد الرشد، الداعية الإسلامي في روسيا وآسيا الوسطى، واعتنقت الإسلام على يديه.

وترحم مفتي الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا الشيخ اسماعيلوف على الفقيد ذاكرا مناقبها في التعريف بالاسلام من خلال الترجمة التفسيرية للقرأن الكريم ، وذاكرا لقائه بها  في عام 1997 عندما كان طالباً في السنة الأولى في الجامعة الإسلامية بالعاصمة الروسية موسكو، وكذا زيارتها للعاصمة الأوكرانية في عام 1998 ، حيث حضرت مؤتمرا دوليا للمرأة في المركز الثقافي الإسلامي.

وانتقد الشيخ اسماعيلوف في ذكرى وفاة فاليريا (إيمان) بوروخوفا، صاحبة الترجمة التفسيرية للقرآن الكريم إلى الروسية بعض الأصوات التي ترفض قراءة ترجمة معاني القرآن الكريم سواء باللغة الروسية أو الاوكرانية، مُشيرا  إلى الدور الكبير الذي لعبته الفقيدة في الترويج للقرآن الكريم.

من جانبه ترحم الأكاديمي ميخائيل يعقوبوفيتش مترجم أول نسخة من تفسير القرآن الكريم إلى اللغة الأوكرانية، ترحم على روح الفقيدة فاليريا (إيمان) بوروخوفا داعيا لها بالرحم .

وأكد يعقوبوفويتش في منشور على فايسبوك أن  ترجمة بوروخوفا كانت شرارة اشتعل منها الاهتمام بالقرآن في جميع أنحاء الفضاء ما بعد الاتحاد السوفيتي وكانت إيمان فاليريا مثالاً للكثيرين ، ولا تزال المرأة الوحيدة التي ترجمت معاني القرآن إلى اللغة السلافي.

أوكرانيا برس

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.