هل تعيد واشنطن النظر في دعم كييف عسكريا؟

نسخة للطباعة2019.09.04

كتب يفهيني بودوفكين في صحيفة "آر بي كا"، حول إعادة ترامب النظر في الدعم العسكري الأمريكي لأوكرانيا، تمهيدا لـ"إلغائه". وجاء في المقال:

يناقش الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إمكانية حظر برنامج مساعدات عسكرية بقيمة 250 مليون دولار لأوكرانيا. تم الإعلان عن ذلك الجمعة 30 أغسطس حسبما ذكرت شبكة CNN، نقلاً عن مصدر في الإدارة الرئاسية؛ لكن القرار النهائي لم يتخذ بعد.

كما ذكرت Politico، نقلا عن مسؤول كبير أن ترامب يناقش تجميد تخصيص الأموال؛ ونقلت رويترز عن مصدرين رئيسيين معلومات مشابهة. ووفقا لبوليتيكو، يعتزم ترامب تحليل ما إذا كان تخصيص المساعدات يتماشى مع المصالح الوطنية للولايات المتحدة.

إلا أن السفير الأمريكي السابق لدى أوكرانيا جون هيربست، يرى أن تخصيص الأموال للمساعدة العسكرية أمر مهم، فهو دليل على دعم واشنطن لكييف ورادع لموسكو. 

ووفقا له، دعمت برنامج مساعدة أوكرانيا الأغلبية في مجلسي الكونغرس. مضيفا: "لذلك، أعتقد أن تجميد الأموال سيكون مؤقتا. المساعدة العسكرية لأوكرانيا تتوافق مع المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة. مسؤولو إدارة ترامب والديمقراطيون والجمهوريون في الكونغرس يتفقون على ذلك".

وقال المحلل لدى KE Group لتقدير المخاطر السياسية مكسيميليان هيس، قال لـ"آر بي كا"، إن أوكرانيا تعني ترامب أقل مما كانت تعني الإدارة السابقة؛ و"لكن في نهاية المطاف، أعتقد بأنه سيتم تنفيذ برنامج المساعدة لأوكرانيا".

برنامج الدعم الأمريكي اقر ماليا. لكن المساعدات الأمريكية ليست حرجة بالنسبة لأوكرانيا، كما يقول مدير المعهد الأوكراني للاستراتيجيات العالمية، فاديم كاراسيف. 

ووفقا له، يدل تجميد الأموال إلى تغيير في سياسة الولايات المتحدة تجاه أوكرانيا. فـ"بعد وصول ترامب إلى البيت الأبيض، لم تعد هناك حماسة أمريكية لدعم أوكرانيا. إنهم يتوقعون شيئا آخر من أوكرانيا، هو التحول البراغماتي في العلاقات مع روسيا".

روسيا اليوم

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.