الصحف الألمانية: أمل بالرئيس الجديد لأوكرانيا

نسخة للطباعة2019.04.29

أجمعت الصحف الألمانية بشكل خاص هذا الأسبوع، على أن الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي، الذي فاز بالرئاسة وحصل على أكثر من سبعين بالمائة من أصوات الناخبين، سيكون رئيس السلام في أوكرانيا على الأرجح.

هذا الرئيس الجديد الآتي من عالم الفن والنقد والثقافة، لم يصل إلى الحكم لأنَّه أعلن انتماءه إلى الغرب أوإلى الشرق. كما أنَّه لم يصل إلى سدَّة الرئاسة لأنه مؤيد لموسكو أو الاتحاد الأوروبي، بل لأنَّه مرشَّح جديد أعلن أنَّه سيكافح الفساد وسيجعل السلام يحل في منطقة الدومباس. خلال سنوات طويلة انقسم الأوكرانيون بين أوكراني متحفظٍ مساند لأوروبا ناطق باللغة الأوكرانية الصرفة وبين أوكراني مؤيد للسياسة الروسية ناطق باللغتين الروسية والأوكرانية.

جاء المرشَّح زيلينسكي ليقول للأوكرانيين انَّ كلَّ أوكراني ناطق باللغة الروسية يستطيع أن ينمي في فكره الثقافة السوفييتية وبإمكانه أن يكون حرَّا في انتقاد التصرفات أوالسياسات الروسية كما بإمكانه تأييد الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي من دون التخلي عن أوكرانيته. يومية تاز الألمانية حللت نتائج انتخابات أوكرانيا ورأت فيها فرصة حقيقية لإنهاء الحرب الدائرة في منطقة الدومباس.

إن الرئيس الأوكراني الجديد ناطق باللغة الروسية أساسا، وأنَّ النتائج التي حصل عليها في الانتخابات تجعله مؤهلا لأن يكون مُصلحا وأن يغيّر في المعادلة القائمة ويجمع من حوله الأوكرانيين. إذا نجح الرئيس الأوكراني بمهمة إنهاء الفرقة بين القسمين الرئيسيين للمجتمع في بلاده، هذا يعني أنَّ باب السلام الدائم سيُفتَح أمام شرق أوكرانيا.

إن احتمالات السلام هذه يجب أن تكون حافزًا للاتحاد الأوروبي كي يمنح ثقته للرئيس الأوكراني الجديد ويدعمه ويستمر بدعمه طالما أن السلام قابل للتحقيق في بلاده برعايته وجهده.

من جهة ثانية اهتمت الصحف بالمعلومات الصادرة في ألمانيا عن المكتب الاتحادي الألماني للحماية المدنية الذي أصدر تقريرا يحذّر فيه من الآثار المترتبة عن الشح في الأمطار وعن موجة الجفاف التي ضربت ألمانيا هذا العام. اعتبرت التقارير أن التربة في ألمانيا حاليا أصابها الجفاف الأشد إذا ما قورِن بالأعوام الماضية.

وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.