الكويت: نتابع بقلق استمرار الأوضاع غير المستقرة في شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2019.04.26

اكدت الكويت انها تتابع بقلق إستمرار الأوضاع غير المستقرة في شرق أوكرانيا والتي دخلت عامها الخامس وترتب عليها عواقب إنسانية وخيمة وإقتصادية كبيرة أثرت على الحياة اليومية للسكان.

جاء ذلك في كلمة الكويت في جلسة مجلس الأمن حول أوكرانيا والتي القاها عضو وفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة المستشار طارق البناي مساء امس الخميس.

وقال البناي ان هذه العواقب أضرت بالبنية التحتية وتسببت بجعل اكثر من 5ر3 مليون شخص من أصل 2ر5 مليون بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة فضلا عن وجود 5ر1 مليون شخص نازح داخليا.

وحث الجانبين على عدم إتخاذ أي خطوات تصعيدية أو خطوات تؤجج من النزاع الدائر أو تعيق من التقدم المحرز في تنفيذ إتفاقات (مينسك) التي تمثل الإطار الوحيد المتفق عليه لتسويه النزاع في نطاقه الإقليمي فإظهار الإرادة السياسية اللازمة نحو إعادة الإلتزام الكامل بالإتفاقات هو السبيل الكفيل بالحفاظ على أمن وإستقرار المنطقة.

وجدد البناي التزام الكويت باحترام وحدة وسيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية داخل حدودها المعترف بها دوليا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية معربا عن امله أن تعمل جميع الأطراف المعنية على تنفيذ القرار (2202) 2015 وإتفاقات (مينسك) للسلام والبيان الرئاسي الصادر في السادس من يونيو 2018 تنفيذا كاملا.

ودعا جميع الاطراف الى السعي لإيجاد حل شامل ومتوازن لهذه المسألة عن طريق الحوار كما نصت عليه المادة 33 من ميثاق الأمم المتحدة لاسيما وفق إطار رباعية النورمندي ومجموعة الإتصال الثلاثية من أجل تحقيق تقدم فوري في كل المجالات المتفق عليها.

واشاد البناي في هذا الصدد ببعثة الرصد الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وجهودها في الميدان لاسيما مساعيها في تيسير الحوار بين جميع أطراف الأزمة.

أوكرانيا برس - وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.