حملة المرشح الرئاسي الأوكراني زيلينسكي تتهم السلطات باللجوء إلى أساليب دعاية "قذرة"

نسخة للطباعة2019.04.08

اتهم فريق فلاديمير زيلينسكي، المرشح الأوفر حظا بالانتخابات الرئاسية في أوكرانيا، السلطة القائمة باللجوء إلى أساليب دعائية قذرة ضده كمنافس للرئيس الحالي، بيترو بوروشينكو.

وجاء في بيان نشره فريق زيلينسكي عبر قناته بتطبيق "تلغرام" الإلكتروني، اليوم الأحد، أن "السلطة القائمة المحتضرة تراهن على خبراء التقنيات الانتخابية القذرة، الذين يكمن هدفهم الرئيسي في تقسيم البلاد على أبواب الانتخابات القادمة بواسطة نشر معلومات سلبية ومزورة ودس أنباء كاذبة إلى شبكات التواصل الاجتماعي".

كما نشرت حملة زيلينسكي شريط فيديو ضرب فيه الممثل الأوكراني، روسلان هانوماك، أمثالا لهذه التقنيات القذرة، موضحا أن الحديث يدور عن طيف واسع من طرق الإساءة لسمعة المنافس السياسي، من بينها نقل بعض أقواله خارج سياقاتها، وتزويرها، وكذلك نشر ميمات انترنت استفزازية.

وذكر هانوماك أن الأشخاص الذين تفننوا في هذه التقنيات الانتخابية "السوداء" قد تركوا آثارهم في كل من جورجيا ورومانيا، مشيرا إلى أنهم أدوا مهمتهم هناك بنجاح.

وتحدثت حملة زيلينسكي أيضا عن كثرة حوادث خرق حسابات أنصاره في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بهدف نشر معلومات كاذبة استفزازية باسمهم.

وفرزت لجنة الانتخابات المركزية في أوكرانيا، يوم 4 أبريل، 100% من أصوات الناخبين في انتخابات الرئاسة، حيث حصل زيلينسكي، وهو ممثل كوميدي رشح نفسه عن حزب "خادم الشعب"، على 30,24% من الأصوات، مقابل 15,95% لدى الرئيس الحالي، بيترو بوروشينكو.

وبما أنه لا أحد من المرشحين حصل على أكثر من 50% من الأصوات، أعلنت لجنة الانتخابات عن إجراء جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية يوم 21 أبريل الجاري، وسيتنافس فيها زيلينسكي والرئيس بوروشينكو.

الإعلام المحلي - وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.