الكنيسة الأوكرانية التابعة لبطريركية موسكو تقطع علاقاتها مع القسطنطينية

نسخة للطباعة2018.11.14

قرر تجمع أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية التابعة لبطريركية موسكو وقف أداء القداس الإلهي مع بطريركية القسطنطينية المسكونية بعد اعتراف الأخيرة بكنيسة أوكرانية منشقة.

واعتبر تجمع الأساقفة خدمة القداس الإلهي المشترك مع بطريركية القسطنطينية "مستحيلة"، نظرا لأن قرار سينودس بطريركية القسطنطينية بشأن الكنيسة في أوكرانيا، الصادر في 11 أكتوبر الماضي، "باطل ولا قوة قانونية له".

وأضاف أن قرار رفع الحرمان الكنسي عن قادة الكنيسة المنشقة مخالف للقوانين الأرثوذكسية، مؤكدا أن بطريركية القسطنطينية "بقرارها الاعتراف بالمنشقين وقفت إلى جانب الانقسام".

وكانت بطريركية القسطنطينية المسكونية قد اتخذت الشهر الماضي عدة قرارات بشأن الاعتراف بالكنيسة الأوكرانية، التي تعتبرها بطريركية موسكو كنيسة غير قانونية، ومنحها صفة كنيسة محلية مستقلة.

وردا على هذه الخطوة أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية قطع العلاقات مع بطريركية القسطنطينية المسكونية، معتبرة قراراتها بشأن الكنيسة الأوكرانية "شرعنة للانقسام".

الإعلام المحلي - وكالات - روسيا اليوم

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.