قادة الانفصاليين يحافظون على مقاعدهم في "انتخابات" انتقدتها أوكرانيا والغرب

نسخة للطباعة2018.11.12

أعلنت الهيئات الانتخابية فيما يسمى "جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك" غير المعترف بهما شرقي أوكرانيا، نتائج ما سمته "الانتخابات الرئاسية والتشريعية" التي شهدتاها أمس الأحد.

وحسب لجنة الانتخابات المركزية في دونيتسك، فإن القائم بأعمال ما يسمى "رئيس الجمهورية" دينيس بوشيلين فاز بالرئاسة بحصوله على أكثر من 60% من الأصوات، فيما ستنال حركة "جمهورية دونيتسك" بزعامته معظم المقاعد الـ100 في البرلمان، بعد حصولها على أكثر من 72% من الأصوات، مقابل 26% لمنافستها حركة "دونباس الحرة".

وكان بوشيلين، الذي يعتبر قائد الانفصاليين في  جمهورية دونيتسك  قد عين  قائدا للانفصاليين في دونيتسك في أعقاب اغتيال  ألكسندر زاخارتشينكو بتفجير في مقهى نهاية أغسطس الماضي.

وفي لوهانسك، أعلن عن فوز ليونيد باسيتشنيك (48 عاما) بمنصب القيادة بنتيجة أكثر من 68% من الأصوات.

وشغل باسيتشنيك منصب وزير أمن، قبل أن يعين قائما بأعمال "الرئيس" بعد استقالة إيغور بلوتنيتسكي في نوفمبر 2017.

وعلى صعيد الانتخابات التشريعية، فازت حركة "من أجل السلام للوغانسك" بقيادة باسيتشنيك، بأكثر من 74% من الأصوات مقابل نحو 25% من الأصوات ذهبت لمنافسها الوحيد "اتحاد لوغانسك الاقتصادي".

وأكد الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو عدم اعتراف أوكرانيا بشرعية هذه  الانتخابات، وهو موقف تشاطره فيه الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.