مع عودة بحاري "نورد" إلى روسيا من أوكرانيا هل بات الحوار ممكنا؟

نسخة للطباعة2018.11.02

أعلنت المفوضة باسم حقوق الإنسان في روسيا تاتيانا ماسكالكوفا، أمس الخميس، أن تبادل بحارة "نورد" الروسيين، بالصيادين الأوكرانيين أظهر أن الحوار مع الجانب الأوكراني ممكن.

وقالت ماسكالكوفا خلال لقاء على قناة "روسيا 24"الروسية: "أنا أؤمن بالقوى الصحية لأوكرانيا. فقد أظهرت العملية الإنسانية الأخيرة، حيث عاد الصيادون الأوكرانيين إلى بيوتهم، أن الحوار ممكن، ومن الممكن التوصل إلى حل معقول".

وكانت السلطات الأوكرانية قد احتجزت يوم 25 آذار/مارس الماضي، في بحر آزوف، سفينة صيد وعلى متنها 10 بحارة روس وهي تحمل العلم الروسي. 

واعتبرت موسكو اعتراض السلطات الأوكرانية لسفينة "نورد"، عملا إرهابيا، وقامت بتعزيز عمليات التفتيش على الحدود في بحر آزوف، أشار جهاز الأمن الفيدرالي إلى أن عمليات التفتيش تمت وفقا للقانون الدولي للبحار.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية بأن حرس الحدود لم ينتهكوا البروتوكولات أثناء عمليات التفتيش.

الإعلام المحلي - وكالة "سبوتنيك" الروسية

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.