ارتفاع قتلى الاعتداء في القرم.. تعرف على تفاصيل الحادث..

نسخة للطباعة2018.10.18

ارتفعت حصيلة الضحايا في حادث إطلاق نار وقع في كلية في شبه جزيرة القرم إلى 20 شخصا، وقال محققون روس إن طالبا يبلغ من العمر 18 عاما نفذ هجوما داخل كلية فنية في كيرش، حيث أطلق النار على زملاء له من الطلاب ثم قتل نفسه.

كما تحدث مسؤولون وشهود عيان عن حدوث انفجار واحد على الأقل لعبوة ناسفة مجهولة.

ماذا حدث في الكلية؟

تشير الأنباء إلى أن مرتكب الحادث يدعى فلاديسلاف روزلياكوف، كان يركض من غرفة إلى غرفة وهو يطلق النار، بداية من المقصف. ثم أطلق النار على نفسه ولقي مصرعه، وفقا للجنة تحقيقات روسية.

وقال مسؤولون إن التحقيقات المبدئية تشير إلى أن جميع الضحايا لقوا مصرعهم جراء إصابات بطلقات نارية، في حين تحدثت تقارير أخرى عن إصابات نتيجة شظايا.

وكان محققون قد أصدروا بيانا، بمجرد نشر تقارير عن حدوث انفجار، تقول إن عبوة ناسفة محشوة "مواد معدنية" انفجرت في منطقة المطعم.

وأكد عدد من شهود العيان سماعهم دوي انفجار أو أكثر.

وقال محققون في وقت لاحق إنهم عثروا على عبوة ناسفة ثانية ضمن متعلقات شخصية للمسلح، وأبطلوا مفعولها.

وتحدثت بي بي سي الروسية إلى شهود عيان، من بينهم إيغور زاخاريفسكي، الذي كان موجودا في المقصف عندما بدأ المسلح هجومه.

وقال :"كنت في مركز الانفجار الأول، عند المدخل بالقرب من البوفيه".

وأضاف : "اندهشت للغاية، وبدأ أحد زملائي يجذبني بعيدا. ثم سمعت طلقات نار عديدة تفصل بينها ثانيتين أو ثلاث ثوان. ثم حدث انفجار آخر بعد فترة وجيزة".

ونشرت السلطات قوات الحرس الوطني، وأخلت المدارس ورياض الأطفال في المدينة.

وتحدث رجل أعمال بالقرب من الكلية عن سماع دوي انفجار ورؤيته تحطم نافذة كبيرة.

وكان الحادث قد وصف في البداية على أنه "عمل إرهابي"، غير أن لجنة التحقيقات الروسية أعادت تصنيفه على أنه حادث "قتل جماعي".

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الهجوم "حدث مأسوي"، وأعرب عن خالص تعازيه لأسر الضحايا.

ماذا نعرف عن المسلح؟

 

لاتزال التفاصيل تتكشف تباعا، كما أن دوافع ارتكابه للحادث غير واضحة.

وتشير أنباء إلى أن الطالب، وهو في السنة الرابعة، يضمر عداء للكلية.

وأجرت قناة "أر بي سي" التلفزيونية الروسية لقاء مع صديق قال إن روزلياكوف "كان يكره الكلية الفنية بشدة" وتوعد "بالثأر" من مدرسيه.

وكان المسلح قد حصل على رخصة حيازة أسلحة صيد منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفقا لإرينا كليوفا، أمينة حقوق الطفل في شبه جزيرة القرم.

كما وصفه زملاء بأنه متحفظا جدا، وكان من الصعب أن يتواصل مع أحد، وعزف منذ فترة طويلة عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

من هم الضحايا؟

قال مسؤول محلي إن معظم الضحايا من طلاب الكلية، وهي كلية مهنية تضم 850 طالبا.

وأطلقت السلطات عملية استجابة طارئة كبرى، فيما نُقل الضحايا إلى المستشفيات.

ووصل عدد المصايبن في الحادث إلى نحو 40 شخصا.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن أربع طائرات جُهزت لنقل المصابين، واستعدت المستشفيات العسكرية لاستقبال الضحايا في حالة الضرورة.

 

الإعلام المحلي - بي بي سي

العلامات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.