الأمم المتحدة تكشف عن عدد سكان القرم الذين جنّدهم الجيش الروسي

نسخة للطباعة2018.09.19

قالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان في أوكرانيا فيونا فريزر في مقابلة مع صحيفة “مرآة الأسبوع” إن حالة حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم لم تتغير وان الأمم المتحدة تدرس الوضع، استنادا إلى القانون الدولي لحقوق الإنسان وفي ضوء القانون الإنساني الدولي. 

وأشارت المسؤولة الاممية إلى ان روسيا فرضت التجنيد الاجباري على 12 ألف من سكان القرم في عام 2014 وذلك في خلاف للقانون الدولي.

“القانون الدولي الإنساني يفرض على روسيا كدولة احتلال عددا من الالتزامات، على سبيل المثال، عدم تطبيق قوانينها الخاصة وفرض الجنسية؛ كما أن سكان الأراضي المحتلة لا ينبغي تجنيدهم قسرا في الجيش الروسي، ولكن على سبيل المثال، في عام 2014، وفقا للإحصاءات الرسمية، جند 12 ألفا من سكان القرم في القوات المسلحة الروسية”. قالت فيونا فريزر.

وأشارت أيضا إلى أن التشريع الروسي هو المتبع في شبه جزيرة القرم، مشيرة إلى أن جميع الأشخاص الذين ليس لديهم جواز سفر روسي يعدون من الأجانب.

هذا ويتعرض العديد من مواطني شبه جزيرة القرم إلى انتهاكات واسعة خاصة من أبناء التتار المعارضين لسياسة الاحتلال في شبه الجزيرة الأوكرانية.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.