موسكو تطالب أوكرانيا بالإفراج عن صحفي روسي متهم بـ"الخيانة العظمى"

نسخة للطباعة2018.07.07

أعلن أندريه دومانسكي، محامي فيشينسكي، أن فريق الدفاع عن موكله سيتوجه إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

طالبت الخارجية الروسية، أوكرانيا بالإفراج  الفوري عن الصحفي الروسي، كيريل فيشينسكي، المعتقل من قبل كييف منذ 50 يوًما.

وفي 15 مايو/ أيار الماضي، اقتحم جهاز الأمن الأوكراني مكتب موقع “ريا نوفوستي – أوكرانيا” في العاصمة كييف، واعتقل مديره كيريل فيشينسكي، بتهمة “الخيانة العظمى”، والأخير يحمل الجنسيتين الأوكرانية والروسية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي: “مر 50 يومًا على اعتقال مدير موقع ‘ريا نوفوستي – أوكرانيا’، كيريل فيشينسكي، أذكركم أنه تم اعتقاله بتهمة واهية بالخيانة العظمى”.

وأضافت: “نطالب كييف بأن تطلق فورًا، ودون قيد أو شرط، سراح فيشنسكي، وتسقط عنه جميع التهم البشعة بالخيانة”.

وتابعت: “سنبقى على تواصل مع الصحفيين، وسنتابع الوضع عن كثب، وسنسلم كافة المعلومات عبر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، حيث إننا نستنكر ممارسة الضغط على السياسة التحريرية وحرية الرأي لأي جهة كانت”.

وأوضحت: “بعد تلقي كافة الحقائق، سنصدر بيانًا ذا صلة، والأهم من ذلك، سنعمل مع المجتمع الدولي الإعلامي، ومع المنظمات الدولية المتخصصة في حماية حقوق ممثلي وسائل الإعلام، لتسليط الضوء على هذه القضية”.

وفي الأول من يوليو/ تموز الجاري، أعلن أندريه دومانسكي، محامي فيشينسكي، أن فريق الدفاع عن موكله سيتوجه إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وخلال المحاكمة ، التمس فيشينسكي من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لإطلاق سراحه في أقرب وقت ممكن.

الأناضول

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.