بسبب أوكرانيا .. الاتحاد الأوروبي يمدد مجددا العقوبات الاقتصادية على روسيا لستة أشهر

نسخة للطباعة2018.06.29

مدد الاتحاد الأوروبي الجمعة العقوبات الاقتصادية التي يفرضها على روسيا لستة أشهر إضافية، بسبب عدم إحرازها تقدما على صعيد تطبيق اتفاقيات وقف القتال في شرق أوروبا. وحث الاتحاد موسكو من جديد على الإقرار بمسؤوليتها في إسقاط الرحلة إم إتش 17 فوق أوكرانيا العام 2014. يذكر أن الاتحاد قد فرض عقوبات على موسكو للمرة الأولى في تموز/يوليو 2014 بسبب الأزمة الأوكرانية وضم روسيا لشبه جزيرة القرم.

وافق قادة الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الجمعة على تمديد العقوبات الاقتصادية على روسيا في ظل عدم إحراز تقدم على صعيد تطبيق موسكو لاتفاقيات وقف القتال في شرق أوروبا.

وأعلن المجلس الأوروبي على تويتر "اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على تمديد العقوبات الاقتصادية على روسيا لستة أشهر".

وحث الاتحاد روسيا من جديد على "الإقرار بمسؤوليتها" في كارثة الرحلة إم إتش 17 التي أسقطت بصاروخ فوق أوكرانيا في 2014.

وجرى النقاش حول اتفاقات مينسك بعد المحادثات الماراتونية المتعلقة بأزمة الهجرة في ختام اليوم الأول من قمة للتكتل في بروكسل.

وكان الاتحاد الأوروبي فرض العقوبات في تموز/يوليو 2014 في خضم الأزمة الاوكرانية وبعد بضعة أشهر على ضم روسيا لشبه جزيرة القرم وهجوم لمتمردين مؤيدين للكرملين في شرق أوكرانيا.

وتتهم كييف والغرب روسيا بدعم الانفصاليين خصوصا من خلال تزويدهم بالسلاح وهو ما تنفيه روسيا بشكل قاطع.

كما يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على نحو 150 شخصية من بينهم مقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مدرجين على "لائحة سوداء". وتم بعدها تجميد أصولهم في المصارف الأوروبية كما لا يسمح لهم بالحصول على تأشيرات دخول إلى الاتحاد.

 

AFP

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.