روسيا تدعو تركيا إلى أخذ مخاوفها حول التعاون مع أوكرانيا على محمل الجد

نسخة للطباعة2021.11.20

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو هاتفيا تطورات الأزمة في جنوب شرقي أوكرانيا، ومخاوف موسكو إزاء تصدير أنقرة الأسلحة لكييف.

وأكدت الخارجية الروسية في بيان لها أن لافروف وتشاووش أوغلو، خلال المكالمة التي جرت بمبادرة من الجانب التركي، بحثا بالتفصيل مستجدات الوضع في المنطقة مع التركيز على التطورات في أوكرانيا.

وشدد الجانب الروسي على أن "نهج كييف الرامي إلى التصعيد في جنوب شرقي أوكرانيا والذي يشجع عليه الشركاء الغربيون يهدد بتقويض الاستقرار بشكل خطير في منطقة النزاع".

وجاء في البيان: "دعونا إلى التعامل بأكبر قدر ممكن من الجدية مع مخاوفنا بخصوص التعامل التركي الأوكراني في المجال التقني العسكري الذي يسهم خاصة في استمرار عسكرة أوكرانيا".

وتناولت المكالمة مسائل أخرى مطروحة على الأجندة الدولية، منها تطورات الأحداث في جنوب القوقاز ومنطقة البلقان، والملفات المطروحة على الأجندة الثنائية وجدول الاتصالات على أرفع المستويات بين الدولتين.

ويأتي هذا الاتصال في ظل إعلان الجيش الأوكراني، أواخر أكتوبر الماضي، عن استخدامه طائرة مسيرة تركية الصنع لأول مرة في منطقة النزاع جنوب شرقي أوكرانيا.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

زمان

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021