زيلينسكي يبدأ "كفاحا نشطا" ضد "القلة الأقوياء"

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
نسخة للطباعة2021.03.03

ذكرت صحيفة "فاينانشال تايمز" في تقرير أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بدأ "كفاحا نشطا" ضد "القلة الأقوياء" في البلاد.

وذكر التقرير أن الرئيس فولوديمير زيلينسكي ألغى الشهر الماضي تراخيص ثلاث قنوات تلفزيونية موالية لموسكو، لنشرها دعاية روسية في أوكرانيا. وهي قنوات تابعة لأحد المقربين شخصيا من الرئيس بوتين، وزعيم حزب "منصة المعارضة - من أجل الحياة" فيكتور ميدفيدتشوك.

بعد بضعة أيام من إغلاق القنوات،، جُمدت أصول ميدفيتشوك، وخط أنابيب نفط يملكه شريك آخر.

فضلاً عن ذلك، فقد وجه المكتب الوطني لمكافحة الفساد الاتهام إلى 3 من كبار المسؤولين التنفيذيين السابقين في بنك "بريفات بنك"، في قضية اختلاس 136.89 مليون هريفنيا، الأمر الذي أثار توقعات بأن السلطات الأوكرانية قد توجه ضربة للبنك الذي كان يملكه الأوليغارشي إيهور كولومويسكي وشركائه.

يجري مكتب التحقيقات الفيدرالى حاليا تحقيقا في قضية تتعلق بكولومويسكى، حول سحب أموال من بنك "بريفات بانك"، وشراء عقارات باستخدام هذه الأموال في الولايات المتحدة . 

وفي المقابل، يخضع ميدفيدتشوك لعقوبات أمريكية منذ العام 2014، بتهمة تقويض أمن أوكرانيا وسلامتها الإقليمية ومؤسساتها الديمقراطية.

ووفقا للتقرير، أوضح مكتب الرئيس بالفعل أنه يستعد لشن حملة أوسع نطاقا على "القلة".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

فاينانشال تايمز

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021