بمِنبَرين.. تعرف على المسجد الوحيد في عاصمة جورجيا

مسجد "الجمعة" أو "مسجد تبليسي" هو الوحيد في العاصمة الجورجية
نسخة للطباعة2021.01.06

د. أمين القاسم - باحث في تاريخ المنطقة

"مسجد الجمعة" أو "مسجد تبليسي" المسجد الوحيد في العاصمة الجورجية، وهو مبني بالقرب من قلعة ناريكالا التاريخية في أحد أحياء تبليسي القديمة، بناه الأتراك بين عامي 1723- 1735م.

حسب المصادر الجورجية، قام الفرس بهدم المسجد في أربعينيات القرن الثامن عشر بأمر من الشاه نادر الصفوي الذي حكم بين عامي 1736- 1747م.

ثم أعيد بناء المسجد بين عامي 1846- 1851م، وفي عام 1895م قام التاجر والمحسن الأذري الحاج زين العابدين تاغييف (1838- 1924م) بإعادة ترميمه وتغيير الجزء الشرقي منه.

سمي المسجد كذلك المسجد التتري، وقد أغلقه الشيوعيون بين عامي 1936- 1945م.

يتكون المسجد من طابقين، وهو مبني من الآجر الأحمر، وتجمع هندسة المسجد بين العناصر القوطية الجديدة للعمارة والعناصر الإسلامية، وله مئذنة واحدة.

اليوم ما يزال المسجد قائما، وتديره مؤسسة "إدارة مسلمي جورجيا"، ويُعد من معالم المدينة القديمة، يتبع مبنى المسجد رسميا لوزارة الثقافة الجورجية. 

يصلي فيه المسلمون السنة والشيعة، لذا خُصص منبر لكل منهما، كما توجد بالقرب منه مدرسة إسلامية لتعليم الفتيان.

يذكر أن تعداد المسلمين في العاصمة قليل نسبيا (نحو 1,1 %) مقارنة بالنسبة الإجمالية للمسلمين في جورجيا، والتي تصل إلى 10% من إجمالي عدد السكان في الدولة، والبالغ 3.7 مليون نسمة، بحسب الإحصائيات الرسمية.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي الكاتب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس"...

أوكرانيا برس

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021