عادات أوكرانية تثير دهشة الطلاب العرب!  

نسخة للطباعة2020.12.04

د. أمين القاسم - باحث في تاريخ المنطقة

جذبت جامعات أوكرانيا، ومنذ العهد السوفييتي، عشرات الآلاف من الطلبة العرب ، ومع وصول الطالب الشاب إلى أوكرانيا وقضاؤه فيها على الأقل من 5-7 سنوات، فإنه، وخلال اختلاطه بالطلاب الأوكران وعائلاتهم والناس، يصطدم بعدد من الأعراف والتقاليد الغريبة عن بيئته بإيجابياتها وسلبياتها.

وهنا يكون الصراع بين محاولة فهم جوهر ومقصد هذه العادة أو تلك، أو عدم الاهتمام بها. كذلك بين اتباعها وتقليدها أو تركها وعدم تطبيقها.

وإليكم في هذه العجالة بعض هذه العادات والتقاليد والأعراف والمعتقدات التي يلاحظها الطالب العربي عند تواجده في المجتمع الأوكراني.

احترام الوقت

  • الإقبال على قراءة الكتب والقصص، وخاصة في وسائل النقل العامة (الباصات- الترالليبوس - المترو).
  • الإلتزام والإنضباط في الدور والصف في الأماكن التي تتطلب الإنتظار (المواصلات - بعض المحلات - البنوك).
  • الاهتمام بتربية الأطفال على حب القراءة.

الأكل والشرب

  • يلجأ الأوكران لشرب المسكرات (الفودكا - الكونياك) في مناسبات الفرح والحزن على حد سواء (عند وفاة الميت، وفي الأعراس، عند النجاح والرسوب في الامتحانات، وغيرها).
  • أكل دهن الخنزير (ويسمى صالا) بشكل نيئ، وبشهية كبيرة.
  • يأكل الأوكران المثلجات في فصل الشتاء أيضا.
  • عند زيارتك لأحدهم، يسألك هل تشرب شاي؟! أو تشرب شاي أم قهوة؟ وإذا رفضت من المرة الأولى لا يكرر السؤال. يعني لا توجد مجاملة.
  • يلحظ الطالب وجود أنواع مختلفة من الخبز وبأحجام متعددة: الأسود، الأبيض، خبز باليانسون، خبز دائري، طويل، رقيق.
  • سقوط الملح على الأرض رمز للتشاؤم.
  • ممنوع أن تصب لأحد مشروب (ماء، شاي، ..) والكأس بيده، يجب أن يضعها على الطاولة.
  • بإمكانك طلب السيجارة من أي شخص في الشارع وإن كنت لا تعرفه، وإذا كانت السيجارة الأخيرة في العلبة، لا يجوز أن تأخذها منه.
  • ليس من المستحب وضع قارورة المشروبات على الطاولة بعد انتهاء السائل منها، وإنما يجب وضعها تحت الطاولة. وحتى يأتي غيرها (من باب دوام الرزق!).
  • لا يُحبّذ إهداء سكين، وإذا أُهديت لأحدهم يجب عليه أن يدفع كبيكات وكأنه اشتراها.

في البيت

  • السجاد الثمين في البيوت يُوضع على الحائط، وليس على الأرض (ثمة سجاد خاص بالأرضيات).
  • الصفير في البيت يمنع الرزق ويبدد المال.
  • لا يستحب رمي زبالة البيت وقت العتْمة.
  • إذا وقعت شوكة من يدك، فهذا دليل أنه ستأتيك بنت كضيف في نفس الجلسة، وإذا وقعت منك سكين فهذا يعني سيأتي رجل.
  • مفاتيح بعض الشقق السكنية ذات أحجام كبيرة وغريبة.
  • لا يجوز في العرف أن تسلم من خلال عتبة الباب، أو تعطي شيئا خلاله.
  • عدم النظر في المرآة المكسورة. المرآة المكسورة رمز للشؤم.
  • يتشاءمون من الجلوس على طرف الطاولة، لأن هذا قد يؤخر زواجك سبع سنوات.
  • إذا الشخص خرج من البيت ونسي شيئا فيه ورجع إليه، يجب أن ينظر في المرآة أو يبصق عليها.
  • إذا كسرت صحنا أو كأسا بشكل عفوي، فهذا رمز للتفاؤل.
  • إذا كنت ترتدي قبعة، فعند دخولك للبيت أو أي مبنى يجب عليك نزعها.

في المواصلات

  • عدم استخدام بوق السيارة إلا عند الضرورة.
  • الالتزام التام بمنع التدخين في المواصلات العامة.
  • غرفة القطار (الكابينة) صغيرة، وينام فيها 4 أشخاص ذكورا وإناثا.
  • الطفل الصغير في المواصلات العامة يُحترم ويُعطى حق الجلوس، أما في بلادنا فيقال له قم ويُقدّم الرجل الكبير مكانه.
  • المرأة تعمل كسائق، وفي ترميم بناء البيوت أيضا.
  • احترام أماكن عبور المشاة من قبل السائقين. يتوقف سائق السيارة قبل علامة العبور للمشاة، وذلك بمجرد وضع الشخص رجله على الطريق.
  • قبل السفر من البيت يجب أن يجلس الشخص مع أهل البيت قليلا، وبصمت.

في الحديث

  • يسلمون عليك مرة واحدة في اليوم، وإذا رآك الشخص نفسه مرة أخرى في اليوم، وألقى عليك السلام فيقول لك: "مرة أخرى تحية".
  • استخدام كلمة من فضلك عند طلب أي شيء.
  • يلاحظ الطلاب جرأة الفتيات على الحديث والمجاملة مع الشباب.
  • استخدام الكلمات البذيئة (المسبات) بين الكلمة والأخرى.
  • المناداة على الشخص باسم عائلته في الجامعة.
  • المناداة على الشخص باسمه واسم أبيه، وهو من الاحترام، دون كلمة سيد أو سيدة.
  • من المعيب المصافحة وأنت تلبس القفازات.
  • لا توجد عادة التقبيل بين الرجال.
  • لا يمسك الرجل بيد الرجل أثناء المشي.
  • عادةً الأوكران لا يتدخلون في الخصوصيات.
  • من غير المتعارف عليه سب الدين أو الذات الإلهية، ويستغربون ممن يتلفظ بهذا.
  • في اللغة الروسية الكلمات طويلة، ونطق بعض الأحرف صعب.
  • أفعال الحركة كثيرة وصعبة في اللغة الروسية.
  • عندما ينسى أحدهم شيئا ثم يتذكره، أوعندما يخطئ بلفظٍ وهو يتحدث، يقوم بالتّف.
  • أغلب أسماء العائلات للذكور تنتهي بـ: "أوف" و "كو"، وعند الإناث بـ: "أوفا"، كذلك تُوضع في نهاية اسم الأب "إيتش" عند الذكور، وعند الإناث "أوفنا".

عادات وتقاليد

  • البومة طائر يدل على الحكمة، وفي بعض المجتمعات العربية تدل على الشؤم.
  • من العيب الإشارة إلى الأشخاص بأصبعك.
  • أغلب المراحيض والحمامات جماعية في السكنات الطلابية وبدون أبواب.
  • استحمام الطلبة الأوكران في السكن الطلابي أو الأندية الرياضية في حمّامات جماعية (بلا أبواب)، وبشكل عار تماما.
  • الغطس والسباحة في الماء المتجمد شتاءً.
  • عند تقديم الورود: عددها يجب أن يكون فرديا في الأفراح، وزوجيا في حالة الوفاة.
  • مرور قط أسود أمامك رمزُ للتشاؤم، والغراب عندهم لا يدعو للتشاوم.
  • عندما تقول لأحدهم: أتمنى لك النجاح في الامتحان، جوابه يكون: إلى الشيطان..!.
  • ممنوع الذهاب إلى المسرح والأوبرا بالجينز والحذاء الرياضي، يجب لبس طقم (بدلة)، وممنوع الكلام مع صاحبك أثناء العرض المسرحي.
  • عند زيارة الميت، يُصبُ له كأس من "الفودكا" مع قطعة خبز وقطعة حلوى وتوضعان على قبره.
  • اعتبار بنت العم أو العمة وبنت الخال أو الخاله أخوات ويمنع الزواج منهن.

العادات والتقاليد الاجتماعية تنتقل من جيل إلىجيل وتختلف من دولة لأخرى، باختلاف الأعراف والحضارات والديانات وأمور أخرى، وبعض هذه العادات والتقاليد هي جزء مهم من ثقافة وقانون بعض الدول والمجتمعات.

يجب على الأفراد -كما يرى بعضهم- الإلتزام بها وعدم تجاوزها، لكونها ترتبط بعبادات وطقوس وسلوكيات معينة.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي الكاتب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس"...

أوكرانيا برس

العلامات: 
التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021