بايدن يفهم أهمية أوكرانيا أكثر من ترامب...

رسالة الخطأ

  • Deprecated function :Function create_function() is deprecated في views_php_handler_filter->php_pre_execute() (السطر 68 من /home/ukrpress/public_html/sites/all/modules/views_php/plugins/views/views_php_handler_filter.inc).
  • Deprecated function :Function create_function() is deprecated في views_php_handler_filter->php_post_execute() (السطر 82 من /home/ukrpress/public_html/sites/all/modules/views_php/plugins/views/views_php_handler_filter.inc).
بافلو كليمكين - وزير خارجية أوكرانيا 2014-2019
نسخة للطباعة2020.11.06
بافلو كليمكين - وزير خارجية أوكرانيا 2014-2019

على وقع الانتخابات الأمريكية يأتي السؤال المفضل للصحفيين. من سيكون أفضل لأوكرانيا - بايدن أم ترامب؟؟؟. 

هذا بالطبع تبسيط مفرط، ولكن بغض النظر عن مدى حديثنا عن دعم الحزبين في الولايات المتحدة، فإن شخصية الرئيس مهمة للغاية. 

لا أعرف كيف ستنتهي انتخابات هذه الأيام، فهي "فريدة" حقيقة من حيث عدم القدرة على التنبؤ بها، لكن جوابي هو أن بايدن سيكون الأفضل بالنسبة لنا، وسأحاول أن أشرح...

هناك عاطفة إيجابية لدى بايدن فيما يتعلق بأوكرانيا، فهو شخصياً "يلائم" قصة نجاحنا، وفي المقابل، يعتبرنا ترامب، خاصة بعد إجراءات العزل الفاشلة ، كدولة لا ننتمي إلى أولوياته.

بالإضافة إلى ذلك، بعد كل التكهنات حول أنشطة ابنه (هانتر بن بايدن) في أوكرانيا، فإن نجاح الإصلاحات، وخاصة في مكافحة الفساد، هو أفضل إجابة.

بالتأكيد، لا أحد أفضل من بايدن يفهم أنه في ظل ظروف تنامي نفوذ الصين وأهمية إضعاف روسيا، فإن العامل الجيوسياسي لأوكرانيا بالغ الأهمية، وبالتالي يمكن توقع أفكار جديدة، بما في ذلك تلك المتعلقة بالأراضي المحتلة، وهذا ما يميزه عنه إدارة ترامب.

كل هذا لا يعني أننا سوف نتحسن "بشكل تلقائي" إذا ما فاز بايدن، بل على العكس، علينا أن نعمل بجد، وفي النهاية لن يساعدنا أحد إذا لم نساعد أنفسنا.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي الكاتب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس"...

أوكرانيا برس

صحيفة "هازيتا" الأوكرانية

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021