مقابل توطين الروس.. المحاكم الروسية تهجر نحو 600 أوكراني من القرم 

نسخة للطباعة2020.10.23

قالت وزارة الخارجية الأوكرانية إن المحاكم الروسية قامت بتهجير نحو 600 أوكراني من شبه جزيرة القرم، وفي الوقت نفسه، قامت السلطات الروسية بتوطين أكثر من 140 ألفا من مواطنيها في شبه الجزيرة.

وقالت المسؤولة في وزارة الشؤون الخارجية الأوكرانية لاريسا جيراسكو في مؤتمر صحفي مخصص حول شبه جزيرة القرم: "وفقًا لاتفاقيات لاهاي، ليس لروسيا الحق في فرض جنسيتها، ولكن في الوقت نفسه، قام الاتحاد الروسي تلقائيا بتوزيع جنسيته على جميع مواطني أوكرانيا في شبه جزيرة القرم، والأشخاص عديمي الجنسية، وكان لهذا القرار عواقب سلبية مطلقة على حق الإقامة وحرية التنقل".

وأضافت الدبلوماسية الأوكرانية أنه "بالإضافة إلى ذلك، يُنتهك حق العدالة بالقرم، لأن روسيا لم تمتثل لمادة واحدة من اتفاقيات لاهاي، ولم تحافظ على التشريعات الأوكرانية في إقليم القرم.

كما تؤكد وزارة الخارجية الأوكرانية أن الاتحاد الروسي ينتهك الحق الأساسي في الحياة والحرية والأمن في شبه جزيرة القرم المحتلة، ما يفسر الاختفاء القسري للأشخاص (اختفى أكثر من 40 شخصا، بمن فيهم النشطاء المؤيدون لأوكرانيا، وعدد من تتار القرم والصحفيين).

هذا وقد بدأت وزارة خارجية أوكرانيا مرحلة جديدة من التفاعل مع الشركاء الدوليين فيما يتعلق بـ"منصة القرم"، التي تهدف إلى اتخاذ مزيد من الخطوات لإنهاء احتلال شبه جزيرة القرم.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - "كوريسبوندينت"

العلامات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.