استطلاع الرأي الذي يريده زيلينسكي.. الأسئلة الخمسة والحاجة إليها؟!

نسخة للطباعة2020.10.21
فولوديمير فيسينكو - محلل سياسي - رئيس مركز "بيتنا" للدراسات السياسية

إذا ما قيمنا جميع الأسئلة الخمسة، سنجد اثنين منها فقط مثيرين للجدل.

عن السؤال الأول: هو لا يترك انطباعا كبيرا بعد، وهو مبتذل جدا. نصيحتي للزملاء العاملين في الفريق الرئاسي (أو مع الفريق الرئاسي): اختيار الموضوعات (والصياغة وفق المواضيع) الإشكالية بالفعل والمحفزة عاطفيا. 

فيما يتعلق بالسجن المؤبد بتهمة الفساد على نطاق واسع، الفكرة ليست بالجديدة، لكن النقاد (بمن فيهم عامة الشعب) سيقولون على الفور: قوموا أولا  بسجن أحد المسؤولين الفاسدين الرفيعي المستوى لمدة معينة على الأقل.

أنا على سبيل المثال أفضل أن أطرح سؤالا آخرا: هل تؤيد إلغاء الكفالة المالية كإجراء احترازي عند إجراء التحقيقات في قضايا الفساد الجنائية؟

هذا سؤال عن مسألة مكافحة الفساد الفعلية، وليس عن مكافحة الفساد عموما.

السؤال الثاني: الموقف من فكرة إنشاء منطقة اقتصادية حرة في دونباس. هذه مسألة جديرة بالاهتمام حقا. السؤال إشكالي، وفيه ما يستحق النقاش ويمكن أن تكون هناك حجج مؤيدة ومعارضة. هذا السؤال حول دونباس الذي خشي منه الكثيرون، ولكنه لا يثير الخلاف وليس بالمزعج، وإنما قابل للنقاش ليس أكثر. لكن من الصعب أيضا على الناس الإجابة عليه.

السؤال الأكثر خطابية هو السؤال حول مذكرة بودابست. من الواضح من سياق هذا السؤال، أن الحديث يدور حول حل وسط وسلمي لتسوية الصراع في دونباس، ويمكنه أن يزيد الأصوات المؤيدة. ولكن موضوع المنطقة الاقتصادية الحرة نفسه في دونباس يتطلب تحديدا أكبر ومحتوى قيم. 

لقد أعطى مكتب رئيس أوكرانيا تفسيره الخاص لهذا السؤال، ولكن البرلمانيين هم فقط من سيحدد مصير هذه المسألة قانونيا. كما ويجب أن ندرك أنه من أجل تحقيق هذه الفكرة، يجب بالضرورة إنهاء الأعمال القتالية في منطقة الصراع.

سؤالان متوقعان (حتى من قبلي): الأول حول تخفيض عدد النواب إلى 300؛ والثاني حول استخدام القنب الهندي للأغراض الطبية.

أدرج السؤال حول مذكرة بودابست على الأرجح لطرح موضوع حول السياسة الخارجية، الذي لا يحدث انقساما داخليا في المجتمع الأوكراني.

إذا ما قيمنا جميع الأسئلة الخمسة، سنجد اثنين منها فقط قابلين للجدل (سيؤديان إلى انقسام واضح في الرأي)، وهذان السؤالان حول إنشاء منطقة اقتصادية حرة في دونباس والقنب الهندي للأغراض الطبية. 

من الواضح أن الأسئلة الأخرى ستحصل على دعم مقترحاتها. السؤال الأكثر خطابية هو السؤال حول مذكرة بودابست. ولكن، بالنسبة للناخبين العاديين (غير المسيّسين جدا) هو السؤال الأصعب، مثل السؤال حول المنطقة الاقتصادية الحرة في دونباس.

لما كل هذا؟

من الناحية الرسمية، تمثل هذه الأسئلة تجربة مع الديمقراطية المباشرة، التي يحبها فولوديمير زيلينسكي كثيرا. ولكن وفقا للإشارات غير المباشرة (بشكل أساسي الكلمات المصورة للرئيس زيلينسكي)، يلعب هنا العبء الانتخابي دورا حاسما، فمن المحتمل أن يكون توجهه إلى الناخبين بـ"أنت" وليس بـ"أنتم" يستهدف من الناحية الأسلوبية الناخبين الشباب، المتعاطفين في غالبيتهم مع زيلينسكي، ومن المستحسن جذبهم إلى مراكز الاقتراع.

استخدم فولوديمير زيلينسكي في كلمته المصورة شعار حزب خادم الشعب: "أوكرانيا هي أنت!". وجهت الأسئلة المختلفة إلى المجموعات الانتخابية المنفردة ذات الاهتمامات والمواقف المختلفة.

فيما يتعلق بالقنب الهندي، هو سؤال موجه على الأرجح إلى الشباب (ولكن هل سيثير هذا اهتمامهم؟. تبقى الإجابة مبهمة حتى الآن). 

السؤال حول المنطقة الاقتصادية الحرة في دونباس موجه إلى مؤيدي التسوية السلمية للصراع في هذه المنطقة، أما السؤالان حول السجن المؤبد بتهم الفساد على نطاق واسع، وتخفيض عدد النواب إلى 300، فهما موجهان إلى الناخبين الشعبويين، الذين لديهم موقف سلبي تجاه النخب.

إن السؤال حول مذكرة بودابست سيحظى بأقل تفاعل خلال الاستفتاء. كونه سؤال انتخابي غير مثير للاهتمام.

الرئيس لا يروج مباشرة لحزب "خادم الشعب"، وبالتالي لا ينتهك القانون، غير أنه يسعى لمساعدة حزبه. 

سنتعرف على مدى فاعلية ذلك في 25 أكتوبر وفق نتائج الانتخابات.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي الكاتب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس"...

موقع "نوفا فريميا"

التصنيفات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.