مناضل معمِّر.. دمعت عيناه وقبلني عندما علم أني عربي وزوجتي قرمية...

نسخة للطباعة2020.10.09

د. أمين القاسم - باحث في تاريخ المنطقة

دمعت عيناه الصغيرتين واحتضنني وقبّلني عندما علم أنني عربي وزوجتي قرمية. إنه المُعمِّر القرمي التتري مامبيت عبد الوهابوف.

ولد في شبه جزيرة القرم عام 1924م، وتعلّم ودرس فيه سوداك بالقرم، وتلقى علوم العربية والإسلام من والده .

أدى الخدمة العسكرية في صفوف الجيش الأحمر وقاتل إلى جانبه في الحرب العالمية الثانية، واعتقله الألمان النازيون وسجنوه في مخيماتهم، ثم اعتقله الشيوعيون لسنتين بعد دحر الألمان.

الشيخ مامبيت (أو محمد كما طلب مني أن أسميه) يحفظ العديد من سور القرآن الكريم والأدعية، وبعض العبارات باللغة العربية، وما زال حتى الآن يكتب ويقرأ باللغة القرمية التترية القديمة (بالأحرف العربية)، وأعتقد أنه القرمي الوحيد على قيد الحياة الآن، الذي يتقن ذلك!.

الجد محمد يعيش حاليا في مدينة غينيتشيسك بمقاطعة خيرسون في جنوب أوكرانيا، وهو من النشطاء القرميين الذين سعوا للمطالبة بحقوق المسلمين التتار، فأسس جمعية إسلامية في المنطقة، ونجح في تخصيص جناح خاص بتاريخ تتار القرم في متحف مدينة غينيتشيسك، وكذلك ساهم في الحصول على مبنى لمسجد على بحر آزوف، وشارك في بناء مسجد بلدة نوفوألكسيفكا المجاورة.

تضم مكتبته عددا من الدفاتر والأوراق المخطوطة، وكتب قديمة ومصاحف متعددة.

توفيت زوجته (عائشة) في السنة الماضية عن عمر ناهز 95 عاما، وقد عاشا مع بعضهما البعض مدة 70 عاما، وهي أطول حياة زوجية سجلت لزوجين بالمقاطعة.

قصة الجد مامبيت عبد الوهابوف ومسيرة حياته جزء من تاريخ ومعاناة شعب تتار القرم، والذي هجّره من وطنه الحكم الستاليني عام 1944م.

الجد الفاضل (رغم ضعف بصره وسمعه) يتمتع بروح الدعابة والمرح، وقد أوصاني -قبل مغادرة منزله- بالحرص على تعليم بناتي القرآن الكريم والعربية والإسلام.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وسائل التواصل الاجتماعي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.