قوات الأمن تبحث عن عصابة اعتدت على المركز الإسلامي في خاركيف شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2020.09.27

فتحت قوات الأمن، بما فيها جهاز الشرطة والمخابرات "إس بي أو" تحقيقا في عملية اعتداء مجموعة أشخاص على المركز الثقافي الإسلامي "المنار" في مدينة خاركيف شرق أوكرانيا.

الاعتداء تم في حدود الساعة الثانية ليلا بالتوقيت المحلي، وفق ما نشر المركز على فيسبوك، عندما وصلت 3 سيارات مدنية محملة بالركاب إلى العنوان، وطلب أحدهم من الحارس فتح البوابة، بعد أن قدم نفسه على أنه أحد رجال جهاز أمن الدولة (المخابرات) "إس بي أو"، وأن سبب المجئ هو "إغراق طابق المبنى الثاني بالمياه من قبل المركز". 

قام 3 أشخاص من المجموعة بالاعتداء على الحارس ضربا، وعلى بعض مقتنيات المركز تخريبا قبل الفرار، ثم اتصل الحارس بإدارة المركز، التي بدورها اتصلت بالإسعاف والشرطة.

د. شادي عثمان مدير المركز رجح أن تكون "عصابة وراء هذا الاعتداء، ظنت أن المركز يضم عددا آخر من الأشخاص في ساعة متأخرة من الليل".

لكنه عبر عن مخاوفه ومخاوف قوات الأمن من حقيقة أن يكون أحد أفراد العصابة الفعل عنصرا في جهاز أمن الدولة، يحمل وثيقته، مضيفا: "هذا الأمر يثير المخاوف أكثر من غيره، ولعله أكثر ما يقلق الأجهزة الأمنية، لأن فيه تورط عنصر أمن بجرائم عصابات".

وختم بالقول: "أكثر ما نخشاه أن يكون الاعتداء مأجورا من قبل أطراف نعرفها ولا أريد تسميتها الآن، همها الطعن بالمركز وتشويه صورته، لأنه سيكون سابقة في سوء التعامل داخل المدينة؛ ولهذا نصر على كشف العصابة ومن يقف خلفها، ومحاسبتهم وفق القانون".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وسائل التواصل الاجتماعي

التصنيفات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.