البحرية الأمريكية تستعد للعبة حرب ضخمة بهدف ردع روسيا

نسخة للطباعة2020.07.24

كريس أوزبورن - موقع "الاهتمام القومي"

يبدو أن القوات البحرية الروسية والأمريكية تراقب بعضها البعض عن كثب مع تصاعد التوترات في أوكرانيا؛ وتحسن تقنيات الاستطلاع تحت سطح البحر؛ فالغواصات الروسية توسيع قدراتها وأمريكا تستعد للعبة حرب ضخمة في البحر الأسود.

ستقوم مدمرات البحرية الأمريكية قريباً بعمليات حربية كبرى في البحر الأسود كجزء من مناورات ضخمة لحلف شمال الأطلسي مع أوكرانيا (نسيم البحر 2020)، التي تهدف إلى تقييم المناورة البحرية، والدفاعات الجوية، والحرب المضادة للغواصات، وعمليات الهجوم الشبكية المتحالفة، والمهمات الضاربة بعيدة المدى.

بطبيعة الحال، يبدو أن المناورات السنوية هي محاولة مقررة وواضحة لإظهار تصميم الحلفاء في عملية ردع بالقرب من الشواطئ الروسية، ومع ذلك فإن تقييمات هذا العام تأخذ طابعاً ملحاً آخر في ضوء النمو السريع للبحرية الروسية، والتوترات الروسية الأمريكية المتزايدة، والتقارير التي تفيد بأن الغواصات الروسية تعمل في القنال الإنجليزي.

على سبيل المثال، شوهدت غواصة هجومية روسية من طراز "كيلو" تسير على السطح مع قاطرة، وفق ما وصفه تقرير في مجلة فوربس بـ"مهمة صيانة روتينية".

من المقرر أن تستمر مناورات "نسيم البحر 2020" حتى 26 يوليو ، وهي تشمل أكثر من 2000 من الأفراد من دول مثل بلغاريا وجورجيا والنرويج ورومانيا وإسبانيا وتركيا وأوكرانيا والولايات المتحدة.

موقع "الاهتمام القومي" الأمريكي (بتصرف)

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.