أوكرانيا: روسيا تستخدم منصات دولية لإضفاء الشرعية على احتلال القرم

نائب وزير الخارجية الأوكرانية أمينة جباروف
نسخة للطباعة2020.07.13

قالت نائب وزير الخارجية الأوكرانية أمينة جباروف أن روسيا تواصل الحرب ضد أوكرانيا في شبه جزيرة القرم من خلال محاولة نشطة لإضفاء الشرعية على احتلال شبه الجزيرة على المنصات الدولية.

وقالت جباروف في مقابلة مع وسائل إعلام محلية: "لدى أوكرانيا كل الأسباب للاعتقاد بأن هناك تضامنا اليوم مع نزاهتها. هناك قرار تم التصويت عليه داخل الأمم المتحدة. انضمت أكثر من 100 دولة إلى القرار وصوتت له. ذكرت بوضوح: "نحن لا نعترف باحتلال شبه جزيرة القرم، نعترف بالسلامة الإقليمية لأوكرانيا، والقرم جزء من أوكرانيا. إنها فروق دقيقة مهمة لا يمكننا تجاهلها".

وأشارت إلى أن الحرب الروسية ضد أوكرانيا ليست مجرد هجينة، ولكنها حرب متعددة الأبعاد.

وأضافت جباروف: "لم ينته الاحتلال، فهو لا يزال مستمرا. يواصل الروس إضفاء الشرعية بنشاط على هذا الاحتلال. إنهم يستخدمون المنصة الدولية للترويج لرسائلهم. والرسالة الرئيسية هي التشهير بأوكرانيا، وتقديم أوكرانيا كدولة تحت دولة".

وشددت المسؤولة الأوكرانية أن ذلك يتم بالترويج على أن أوكرانيا غير قادرة على إجراء إصلاحات حقيقية، ودولة غير ديمقراطية. 

وأكدت أن "مهمتنا على مختلف المنصات الدولية هي الدفاع عن أنفسنا، باستخدام وسائل مختلفة: من الدبلوماسية الثقافية إلى لغة المساعي وبيانات الخلاف".

هذا وبدأ العدوان الروسي على أوكرانيا في 20 فبراير 2014 بعملية عسكرية للقوات المسلحة الروسية للاستيلاء على جزء من أراضي أوكرانيا - شبه جزيرة القرم. 

وفي وقت لاحق، احتلت قوات روسية ومسلحون موالون لها أجزاء من منطقتي دونيتسك ولوهانسك الأوكرانية.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وكالة "أوكر إنفورم"

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021