أوكرانيا تنتقد حملة الاعتقالات الروسية بحق تتار القرم

نسخة للطباعة2020.07.08

انتقدت وزارة الخارجية الأوكرانية تنفيذ قوات الأمن الروسية حملة اعتقالات واسعة بحق تتار القرم.

وأفادت الوزارة في بيان أن "حملة الاعتقالات الأخيرة ما هي إلا استمرار للضغط المتواصل على المواطنين الأوكرانيين في القرم".

وأكد أن "الأحداث التي تعتبر طبيعية في أوكرانيا والدول الديمقراطية الأخرى، تعد "نشاطا إرهابيا" في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا بطريقة غير قانونية".

ولفت البيان إلى أن "حملات الدهم وتفتيش منازل التتار المسلمين، دليل أيضا على الاضطهاد الديني".

ودعت الخارجية الأوكرانية موسكو إلى وقف الضغوط التي تمارسها بحق السكان المحليين في القرم، والامتثال لالتزاماتها القانونية الدولية.

كما حثت المجتمع الدولي على مواصلة العمل لحماية حقوق وحريات شعب القرم، وزيادة الضغط على روسيا لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في شبه الجزيرة.

في وقت سابق الثلاثاء، شنت قوات الأمن الروسية حملة دهم واعتقالات واسعة على منازل تتار القرم بتهمة "الإرهاب".

وأفاد بيان صادر عن مكتب الأمن الفيدرالي الروسي أن القوات الأمنية أوقفت سبعة أشخاص خلال حملات دهم نفذتها على منازل تتار القرم في مدينة أق مسجد، بتهمة "الانتماء إلى منظمة إرهابية".

في مارس/آذار 2014، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم المطلة على البحر الأسود، ضمتها إلى أراضيها، في استفتاء غير قانوني قاطعه تتار القرم، ولم تعترف به معظم دول العالم.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.