الاتحاد الأوروبي يواصل تقديم المساعدة الطارئة بعد الفيضانات في أوكرانيا

نسخة للطباعة2020.06.30

بعد الفيضانات المدمرة في جنوب غرب أوكرانيا الأسبوع الماضي ، يواصل الاتحاد الأوروبي تعبئة المساعدة الطارئة من خلال آلية الحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي.

اليوم تقدم طائرة تابعة للحكومة الإيطالية معدات الضخ ومواد السلامة الشخصية والمناشير ومحطات الطاقة والخيام للسكان المتضررين، وخلال عطلة نهاية الأسبوع التزمت السويد بإرسال 1.2 كيلومتر من حاجز الفيضانات و 250 خرطومًا وخبراء تقنيين.

 بالإضافة إلى المساعدة الإيطالية والسويدية، تقدم المفوضية الأوروبية خدمات رسم الخرائط للمناطق المتضررة من خلال نظام القمر الصناعي كوبرنيكوس التابع للاتحاد الأوروبي وفق ما قال بالازس أوجفاري ، المتحدث باسم المفوضية الأوروبية.

وقال مفوض إدارة الأزمات ، يانيز لينارزيتش: "تقدم السويد وإيطاليا دليلاً على تضامن الاتحاد عند وقوع الكوارث المناخية. نحن على استعداد لتقديم المزيد من المساعدة لجميع من في المناطق المتضررة ودعم سلطات الحماية المدنية التي تسعى جاهدة لتخفيف الاحتياجات الأكثر إلحاحا على أرض الواقع".

وفي 25 يونيو تلقى مركز تنسيق الاستجابة للطوارئ طلب أوكرانيا للمساعدة في التغلب على آثار الفيضانات التي ضربت المناطق الغربية من أوكرانيا.

هذا وتساعد المفوضية الأوروبية أوكرانيا في تقييم حجم الكارثة والأضرار باستخدام برنامج المراقبة كوبرنيكوس التابع للاتحاد الأوروبي.

هذا ولا تزال 70 بلدة وقرية في أربع مناطق غربية في أوكرانيا وهي إيفانو فرانكيفسك ، تشيرنيفتسي ، لفيف، وترنوبل - مغمورة بسبب الطقس القاسي.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.