تعرف على الناشط الاجتماعي وأول مفتٍ للإدارة الدينية لمسلمي القرم…

نسخة للطباعة2020.06.09

د. أمين القاسم - باحث في تاريخ المنطقة

الحاج سيد جليل أفندي إبراهيموف (1960-2013م) هو أول مفتٍ للإدارة الدينية لمسلمي القرم بعد سقوط الاتحاد السوفييتي، من عام 1991 حتى 1995م، وهو ناشط اجتماعي، وإمام "الجامع الكبير" بالقرم.

ولد في أوزبكستان، وتلقى العلم في مدرسة "مير عرب" ببخارى، رجع لوطنه القرم بعد انهيار الشيوعية، وكان -رحمه الله- نشيطا خلوقا محبا لخدمة قومه تتار القرم، وله عدة أعمال ساهمت في نهضة مسلمي القرم منها: تسجيل عشرات الجمعيات الإسلامية - بناء واسترداد عدد من المساجد القديمة وترميمها - افتتاح عدد من مدارس تعليم الإسلام - إعادة إعمار وترميم الجامع الكبير بمدينة سيمفروبل عاصمة القرم.

أدرك أهمية الحوار بين الأديان والطوائف في القرم، فكان له عدة مشاركات في ندوات ومؤتمرات حول ذلك.

غادر الحاج سيد جليل أفندي القرم عام 1996م لإتمام الدراسة في السعودية، ليستقر بعدها بعام في قازان للتدريس بإحدى مدارسها الشرعية.

توفي رحمه الله بعد صراع مع مرض السرطان في قازان.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.