القضاء الأوكراني يبرئ شابا مصريا من تهم هددت بترحيله إلى مصر

الشاب المصري معتز محمد
نسخة للطباعة2020.05.30

نشر الشاب المصري معتز محمد على حسابه في موقع "فيسبوك" معلنا خروجه إلى الحرية بعد أسابيع من اعتقاله بتهم تتعلق بالإرهاب والتطرف.

وكان جهاز الأمن الأوكراني قد اعتقل معتز (27 عاما) في أوائل الشهر الجاري، وهدد بترحيله إلى مصر، ثم وُصف سريعا من قبل وسائل إعلام ومواقع مؤيدة للانقلاب المصري بأنه "قيادي إخواني خطير".

ظروف الاعتقال، والتهديدات بالترحيل السريع، وتفاصيل المحاكمة دون وجود أدلة، أثارت جدلا حقوقيا واجتماعيا واسعا في أوكرانيا، ودفعت محكمة الاستئناف -على ما يبدو- إلى إعلان براءة معتز من التهم الموجهة إليه.

كتب معتز اليوم: "أحمد الله عز وجل على نعمة برائتي وإظهاره الحقيقة".

وشكر "القضاء الأوكراني النزيه الذي حكم بالبراءة، والدولة الأوكرانية على حسن المعاملة، وهيئة الدفاع الخاص به، كما أشاد بـ"موقف المنظمات الحقوقية الأوكرانية والدولية والإعلام الحر في العالم كله".

وقال: "أخص بالشكر منظمة الأمم المتحدة، ومنظمة العفو الدولية، ومنظمة هيومن رايتس ووتش، لتواصلهم معي منذ الساعات الأولي من اعتقالي، و لا أريد أن أنسي الموقف المشرف للعرب المقيمين في مدينة بولتافا من كافة الجنسيات، لموقفهم المشرف معي".

وأضاف معتز: "أهيب بكل من نقل الاتهامات التي وجهت إلي، ورُوج لها من قبل وسائل إعلام وأفراد إعادة الترويج لخبر برائتي من أجل المهنية والمروءة".

أوكرانيا برس

العلامات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.