تحرك جديد في الكونغرس الأمريكي لضرب "السيل الشمالي 2" الروسي

نسخة للطباعة2020.06.05

أعلن مشرعون أمريكيون أن مجموعة سيناتورات من الحزبين الديمقراطي والجمهوري تنوي عرض مبادرة لتوسيع العقوبات ضد مشروع أنابيب الغاز "السيل الشمالي 2" بين روسيا وألمانيا.

وتستهدف هذه العقوبات الجديدة، حسب مشروع قانون يخطط لتوزيعه في الكونغرس، شركات التأمين التي تعمل مع السفن الروسية على تنفيذ المشروع.

وقال السيناتور الجمهوري تيد كروز، الذي يمثل في مجلس الشيوخ ولاية تكساس ويعتبر من المبادرين الأساسيين للعقوبات ضد هذا المشروع، إنه يشكل "تهديدا حيويا بالنسبة إلى الأمن القومي الأمريكي ولا يجب إنجازه".

بدورها، اعتبرت السيناتورة الديمقراطية من ولاية نيو هامبشير، جين شاهين، أن خط أنابيب الغاز "يهدد أوكرانيا واستقلال أوروبا في مجال الطاقة كما يعطي روسيا فرصة لاستغلال حلفاء" الولايات المتحدة، مضيفة أن على الكونغرس "اتخاذ إجراء حاسم جديد" لمواجهة هذا المشروع.

ودفع كروز وشاهين سابقا إلى إقرار حزمة عقوبات تستهدف كل الأنشطة الخاصة بعملية نصب الأنابيب وتأمين المشروع.

ويشمل مشروع "السيل الشمالي 2" مد أنبوبين بسعة إجمالية تصل إلى 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من روسيا إلى ألمانيا مباشرة عبر قاع بحر البلطيق، ويبلغ الطول الإجمالي للخط حوالي 1220 كم، ومن المفترض أن يبنى بموازاة خط الأنابيب "السيل الشمالي".

وتملك حصة شركة "غازبروم" الروسية في المشروع، الذي تبلغ كلفته العامة 9.5 مليارات يورو، 50%، بينما تصل حصة كونسورتيوم مكون من 5 شركات طاقة أوروبية 50% أخرى، لتكون لدى كل منها 10%.

ويلقى المشروع الروسي معارضة من قبل عدة دول، في مقدمتها أوكرانيا ودول البلطيق وبولندا.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات - روسيا اليوم

العلامات: 
التصنيفات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.