لتصبح "مركزا للتوزيع".. بولندا تطلق مشروع "الاستقلال عن الغاز الروسي"

نسخة للطباعة2020.05.05

أعلن الرئيس البولندي أندريه دودا، الإثنين، انطلاق أعمال بناء مشروع أنبوب غاز البلطيق، والذي سيقوم بنقل الغاز من النرويج إلى بولندا مرورا بالدنمارك.

تبلغ تكلفة المشروع 1.5 مليار يورو، فيما تتقاضى شركة إيطالية تتولى أعمال البناء 280 مليون يورو، ومن المخطط له أن يبدأ الغاز بالتدفق عبر هذا الأنبوب في الأول من أكتوبر 2022.

وقال الرئيس البولندي إن هذا المشروع خطوة مهمة جدا نحو الاستقلال عن الغاز الروسي، كما أشار إلى إمكانية أن تقوم بولندا بتزويد جيرانها، مثل أوكرانيا، بغاز من هذا المشروع، بحيث "تكون بولندا ضامنا لأمن الطاقة فيها".

ومن المتوقع أن يزوّد هذا المشروع بولندا بكميات من الغاز تصل إلى 10 مليارات متر مكعب سنويا، فيما يتوقع أن تصل طاقة عمل هذا الأنبوب إلى نحو 17.5 مليار متر مكعب في السنة.

يبلغ طول الأنبوب الذي ينطلق من النرويج (وتحديدا من بحر الشمال) مرورا ببحر البلطيق إلى بولندا 850-900 كيلومتر. 

ويتيح هذا المشروع لبولندا أن تصبح بوابة أوروبا الوسطى والشرقية بتحولها إلى مركز إقليمي كبير لتوزيع الغاز.

تجدر الإشارة إلى أن بولندا اتجهت في السنوات الأخيرة إلى تنويع مصادر الغاز، ما أدى إلى انخفاض الاعتماد على الغاز الروسي، الذي يتدفق إلى بولندا بموجب عقد مع شركة غازبروم الروسية. 

في عام 2019 استوردت بولندا 8.95 مليارات متر مكعب من الغاز الروسي، مقارنة مع 9.04 مليارات متر مكعب في 2018.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

التصنيفات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.