فرنسا: الأسباب التي أدت إلى تعليق مشاركة روسيا في G8 لا تزال قائمة

نسخة للطباعة2020.06.04

أكد مصدر في قصر الإليزيه، اعتقاد فرنسا أن الأسباب التي أدت إلى إنهاء مشاركة روسيا في مجموعة "الثماني الكبار" في العام 2014 لا تزال قائمة.

جاءت هذه التصريحات تعقيبا على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي يستضيف هذا العام قمة G7 في الولايات المتحدة، دعوة روسيا ودول أخرى عدة للمشاركة في أعمال القمة.

وقال المصدر إن إنهاء مشاركة روسيا في مجموعة الدول الصناعية الكبرى "جاء لأسباب محددة، ولا نرى اليوم أن هذا الوضع قد تغير". وتابع: "مع ذلك، وهو رأي الرئيس (الفرنسي) وسائر الشركاء الدوليين، ينبغي إيجاد سبل الحوار مع روسيا".

وأضاف: "هناك العديد من أوجه الحوار الممكنة ولا أدري ماذا ستعني عودة روسيا إلى G7 أو G8، وفي كل حال من الأحوال لا بد من إجماع داخل المجموعة ونحن نعلم أن هذا الموضوع لا يوجد إجماع بشأنه".

وقررت مجموعة "الثماني الكبار" (G8)، في العام 2014، تعليق مشاركة روسيا في لقاءاتها ردا على انتهاك سيادة أوكرانيا من قبل روسيا عن طريق ضم"شبه جزيرة القرم والدعم المقدم من موسكو لـ "الانفصاليين" في منطقة دونباس بجنوب شرق أوكرانيا.

 

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

التصنيفات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.