لماذا الحجر الصحي في أوكرانيا متكيف؟

نسخة للطباعة2020.06.04

أندري فوليانسكي - رئيس قسم المناعة والميكروبيولوجيا في أكاديمية خاركيف الطبية للتعليم العالي 

ليس لأن الأطفال يذهبون إلى رياض الأطفال والكبار يعملون.

أتعلمون لماذا الحجر الصحي في أوكرانيا متكيف؟ كيف ولماذا؟ الأطفال يراودون رياضهم والكبار الأصحاء يعملون،  بينما المسنون والذين يعانون من أمراض مزمنة ملتزمون بحجر صحي صارم.

قد تقولون في حال مرضوا من المرجح جدا أن يموتوا؟ لا يا أعزائي وإنما لأن الأقاليم تنتقل من خطوة إلى أخرى من مراحل تخفيف الحجر الصحي المختارة بعبقرية، ليس في آن واحد، وإنما وفقا لتطبيقها للمعايير.

ما هي هذه المعايير؟

1. مؤشر الإصابات (عدد المصابين في الإقليم من بين كل 100000 نسمة خلال 7 أيام) لا يزيد عن 12. هذا المؤشر لن يكون موثوقا نظرا لانخفاض معدل كشف المصابين. بل أكثر من ذلك، في الأقاليم التي يجري فيها الفحص الوبائي بشكل أفضل، سيكتشف عدد أكبر من المصابين، وبالتالي سيكون معدل الإصابات فيها أعلى، وسيكافأ علماء الأوبئة على عملهم بعدم السماح للإقليم بتخفيف إجراءات الحجر الصحي. 

حتى اليوم، لم يستوف هذا المؤشر في أقاليم فولين ولفيف وريفني وتشيرنيفتسي ومدينة كييف.

2. معدل شغل الأسِّرة المخصصة بحيث لا يزيد عن 50%،  محقق في جميع الأقاليم بما فيهم كييف.

3. المعيار الثالث، أن لا يقل عدد الفحوصات عن 12 في الأسبوع لكل 100000 نسمة، و هذا أمر لا يحتمل النقد، إذ يجب أن يكون عدد الفحوصات مرتبطا بعدد المصابين الجدد والمرضى الموجودين فعليا. 

عند اكتشاف مصاب جديد، لا يجب إجراء فحص واحد، وإنما من  5 إلى 10 فحوصات من أجل تتبع على الأقل سلسلة العدوى وفحص المحتك بهم. 

كما ويجب أيضا أجراء لكل مصاب فحصين للتأكد من تعافيه تماما.

توقعات

قال إيهور بروفشينكو، نائب مدير معهد مشاكل الآلات والأنظمة الرياضية: تعكس الإحصائيات عموما سيناريو متفائلا لتطور الجائحة. تشير توقعات الأسابيع المقبلة إلى انحسار الوباء ببطء، رغم وجود خطر حدوث موجة ثانية من فيروس كوفيد-19 مع الازدياد الحثيث  لنشاط السكان الاجتماعي.

لست أدري لماذا لم يفكر أحد بأن 727 وفاة في دولة يبلغ عدد سكانها 40 مليونا هو رقم قليل جدا للحديث عن تخطي الموجة الأولى. الرسم البياني للوفيات ليس لديه أية توجهات لأن يصبح أفقيا، كما الحال في إسبانيا أو بلجيكا. 

لو وضعنا رسما بيانيا للإحصائيات وفق شهر أيار/مايو، يمكننا أن نتوقع ما بين 1000 و1200 وفاة في الأول من شهر تموز/يوليو. 

من أجل رؤية احتمال نهاية الموجة الأولى بوضوح، يجب الوصول على الأقل إلى المستوى الموجود حاليا في الولايات المتحدة وسويسرا وهولندا، أي ما بين 200 و300 وفاة/ مليون نسمة (لدينا حتى الآن 17/مليون)، وهذا يعادل 10 آلاف وفاة.

أوكرانيا برس - "كوريسبوندينت"

العلامات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.