ريبيكا هارمز: لا توجد أسباب لتخفيف العقوبات الأوروبية على روسيا

ريبيكا هارمز (وكالات - أرشيف)
نسخة للطباعة2020.05.16

قالت عضو البرلمان الأوروبي في الفترة من 2004-2019 ريبيكا هارمز إنه على الرغم من الدعوات لوقف إطلاق النار في إقليم الدونباس بسبب وباء COVID-19، كان هناك تصعيد للأعمال العدائية، كما أن انتهاكات حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا تتزايد فقط، لذلك لا يوجد سبب أمام الأوروبيين يدفعهم لتخفيف العقوبات.

وقالت خلال مناقشة عبر الإنترنت في "منتدى كييف للأمن" إنه يتعين على الأوروبيين أن يتحدوا، وأن يتحد قادة الاتحاد الأوروبي في قرار تمديد العقوبات.

وأعربت عن أملها بأن يكون هذا في المستقبل، واعتبرت أنه "بسبب COVID-19، هناك فرصة معينة أمام لروسيا لكسب المزيد من التأثير على هذه القرارات لصالحها. ومع ذلك، فشلت روسيا في القيام بذلك". 

وأكدت أن هناك دعوات جادة لوقف إطلاق النار بسبب COVID-19، ولكن لم يحدث شيء، بل على العكس، كان هناك تصعيد للأعمال العدائية في الدونباس.

وقالت إنه إذا نظر المرء إلى شبه جزيرة القرم، فلن يكون هناك سوى انتهاك لحقوق الإنسان، وبالتالي لا يوجد سبب لتخفيف العقوبات المفروضة من قبل الأوروبيين.

وأضافت هارمز أنها لا تتوقع تغييراً في سياسة العقوبات على روسيا، حيث تدافع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بقوة عن هذا الموقف، لكنها لا تنصح كييف "بالتشكيك في اتفاقات مينسك".

في الوقت نفسه، قال هارمز إنه يجب على الأوروبيين ألا يسمحوا لروسيا بالحصول على مثل هذا الاتفاق الذي سيسمح لها بالحضور العسكري في إقليم الدونباس.

ولفتت العضو السابق في البرلمان الأوروبي الانتباه إلى حقيقة أن أوكرانيا بحاجة إلى مواصلة الإصلاحات التي بدأت، وأعربت عن ثقتها بضرورة عمل الكثير في هذا الصدد.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وكالة "إنترفاكس أوكرانيا"

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021