المستشار الألماني السابق: العقوبات لن تجبر أي رئيس روسي على إعادة القرم

المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر
نسخة للطباعة2020.05.03

مال المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر لصالح رفع العقوبات المعادية لروسيا التي فرضها الاتحاد الأوروبي بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم، فأكد أن التعاون مع الاتحاد الروسي حيوي بشكل خاص في ظل الأزمة الصحية والاقتصادية العالمية التي نشأت بسبب جائحة كورونا.

وقال شرودر وفقا لما نقلته عنه وسائل إعلام ألمانية وروسية اليوم الأحد: "في الوقت الحالي، عندما نواجه أوقاتا اقتصادية صعبة بسبب أزمة فيروس كورونا، نحتاج إلى مزيد من التعاون؛ لهذا السبب يجب ألا تستمر العقوبات".

وعندما سئل في المقابلة التي أجراها صحفيون ألمان معه للتعليق على حقيقة أن العقوبات كانت رد أوروبا على "ضم شبه جزيرة القرم" بما ينتهك القانون الدولي، قال شرودر: "من يظن أنه يمكن استخدام العقوبات لإجبار روسيا على القيام بشيء فهو مخطئ.

وأضاف: "لن يعيد أي رئيس روسي شبه جزيرة القرم إلى أوكرانيا"، على حد قوله. 

وفى حديثه عن الوضع فى شرق أوكرانيا، أشار شرودر إلى أن "التعايش السلمي لن يكون موجودا إلا إذا أصبحت أوكرانيا دولة اتحادية، يحصل فيها شرق البلاد على مزيد من الحكم الذاتي"، على حد قوله أيضا.

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.