الأوكرانيون لن يتحملوا.. يجب إدارة عجلة الاقتصاد...

نسخة للطباعة2020.04.26

أوليكسي دوروشينكو - رئيس الجمعية الأوكرانية للموزعين على الشبكات الاستهلاكية  

منذ بداية شهر أبريل، وفقا لمجموعة Research & Branding Group لم يكن لدى 39% من الأسر الأوكرانية تقريبا مدخرات تمكنهم من الصمود خلال الحجر الصحي. بينما كفت المدخرات لـ 13% مدة أسبوعين فقط، وستنتهي بين يوم وآخر.

أي أن 52% من الأوكرانيين سيعيشون على الديون، هذا إذا أعطوا فعلا هكذا فرصة. أو أنهم سيضطرون للتوفير على الطعام. 7% فقط من الأسر في بلدنا كانت مستعدة للعيش أكثر من 4 أشهر دون عمل.

100 هريفنيا، أي ما يقل عن 4 دولارات، تكفي لـ 5% من الأسر في اليوم من أجل الطعام. أنا متأكد من أن هذه المجموعة تتكون بشكل رئيسي من المتقاعدين و المزارعين الذين يعتمدون على المؤن؛ في حين أن الغالبية العظمى، أي 35%، تحتاج ما بين 100 و250 هريفينا في اليوم للطعام، و27% ما بين 250 و500 هريفنيا في اليوم، وفقط 13% من الأسر تنفق على الغذاء ما يزيد عن 500 هريفنيا يوميا.

آخر ما يثير الاهتمام هو كم من المال يحتاج الأوكرانيين ليتمكنوا من مواصلة الحجر الصحي؟. يحتاج 16% منهم إلى 5 آلاف هريفنيا شهريا، و32% ما بين 5 و10 آلاف هريفنيا، و22% ما بين 10 و15 ألف هريفنيا، و16% أكثر من 15 ألف هريفنيا.

الاستنتاج بسيط: إذا تمكنت الدولة من تمويل قطاع الأعمال الذي يتهاوى والناس العاطلين عن العمل ستكون متابعة العزلة الذاتية أمرا ممكنا. وفي حال لم تتمكن، سيكون من الضروري إطلاق اقتصاد البلاد، مع الحد، في آن واحد، من كل ما هو متعلق بالترفيه وتجمعات الناس، مع  مواصلة استخدام وسائل الحماية الشخصية.

قناة "أوكرانيا برس" على "تيليغرام": https://t.me/Ukr_Press

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - "كوريسبوندينت"

العلامات: 
التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021