كورونا في 25 أبريل.. تراجع الوفيات في أمريكا وتخفيف لإجراءات الحجر في عدة دول

نسخة للطباعة2020.04.25

تفيد أحدث الإحصاءات بأن فيروس كورونا المستجد أصاب 2.8 مليون شخص حول العالم، توفي منهم قرابة 198 ألفا، في حين تعافى أكثر من 746 ألفا آخرين. 

وبينما تجاوز إجمالي وفيات كورونا في بريطانيا حاجز الـ20 ألفا، انخفضت حصيلة الوفيات اليومية في أميركا بشكل كبير، وبدأت عدة دول تخفيف إجراءات الحظر والإغلاق أو رفعها، وسمحت إسبانيا للأطفال بالخروج إلى الشوارع لأول مرة منذ 6 أسابيع. 

وخلال الساعات الـ24 الأخيرة سجلت في بريطانيا 813 وفاة إضافية بمرض "كوفيد 19" في المستشفيات، مما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 20.319 وفاة.

وشهدت الحصيلة اليومية ارتفاعا عن اليوم السابق الذي سجلت فيه 684 وفاة، وذلك رغم اعتبار الحكومة أن البلاد تجاوزت ذروة الوباء.

وكان كبير مستشاري الحكومة العلميين باتريك فالانس قال في مارس/آذار الماضي إن إبقاء عدد الوفيات عند أقل من 20 ألفا سيكون "نتيجة جيدة".

ويتصاعد الانتقاد الموجه للحكومة البريطانية بسبب أسلوب تعاملها مع تفشي وباء فيروس كورونا المستجد مع زيادة إجمالي عدد الوفيات. 

وكانت السلطات قد تباطأت في فرض العزل العام مقارنة بنظيراتها في أوروبا.

ويوجد في بريطانيا خامس أعلى عدد رسمي لوفيات الفيروس على مستوى العالم، بعد الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا. وقال علماء إن معدل الوفيات لن يبدأ التراجع بسرعة إلا خلال بضعة أسابيع.

ومن المرجح أن يزيد العدد الإجمالي للوفيات بالآلاف بمجرد إضافة حصيلة تتضمن الوفيات في دور رعاية المسنين.

ولا يزال رئيس الوزراء بوريس جونسون يتعافى من إصابته بكورونا في وقت سابق من هذا الشهر. وفي غيابه، يبذل وزراء حكومته جهودا مضنية لتفسير ارتفاع معدل الوفيات ومحدودية عدد الفحوص ونقص معدات الحماية للعاملين في مجالات الصحة وتقديم الرعاية.

وفي الولايات المتحدة سجّلت 1258 وفاة إضافية جراء فيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الأخيرة، في حصيلة يومية هي الأدنى منذ نحو ثلاثة أسابيع، حسب جامعة جونز هوبكنز.

غير أن هذا الانخفاض في الأرقام لا يُشكّل في الوقت الحالي مؤشرًا على أيّ منحى محدّد، وسيتعيّن أن يبقى على هذا النحو خلال الأيام المقبلة كي يتسنى تأكيد وجود تحسّن فعلي في البلاد.

إيطاليا ما بعد كورونا

أما في إيطاليا، فقد أعلنت السلطات اليوم السبت عن خطط لوضع حد لأسعار كمامات الوجه وزيادة اختبارات الأجسام المضادة، مع اقترابها من نهاية أطول فترة إغلاق وطنية لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وتنتظر الدولة المتوسطية اتخاذ قرار مصيري في نهاية هذا الأسبوع بشأن أي من القيود سيتم رفعها عندما ينتهي العمل بفترة الإغلاق الحالية يوم 3 مايو/أيار المقبل.

وتفيد التقارير بأن على طاولة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي اقتراحا يوصي بتوخي الحذر، وينطوي على تخفيف تدريجي للتدابير الصارمة على مدى أربعة أسابيع.

والأرجح أن يُسمح للإيطاليين مع بداية الشهر المقبل بمغادرة منازلهم بحرية لأول مرة منذ 9 مارس/آذار الماضي.

وقد يعاد فتح الحدائق والمتنزهات وتبدأ البلاد بشق طريقها إلى الخروج من تجربتها الأكثر إيلاما منذ الحرب العالمية الثانية.

لكن التقارير تقول إن الرؤية المطروحة أمام كونتي لا تشبه الحياة كما خبرها الإيطاليون.

وتجاوز عدد الوفيات الرسمي في إيطاليا 26 ألفا، لتبقى الأعلى في أوروبا والثانية عالميا بعد الولايات المتحدة.

وقال مفوض الاستجابة للحالات الطارئة دومينيكو أركوري "لقد تم إضعاف الفيروس ولكن لم تتم هزيمته.. هذا الأمر واضح للجميع".

الأطفال خارج المنازل

بدورها، أصدرت إسبانيا اليوم السبت إرشادات تسمح بخروج الأطفال من المنازل بعد ستة أسابيع من إجراءات عزل عام تعد من بين الأشد صرامة.

وقالت الحكومة إنها ستسمح بخروج الأطفال دون سن 14 عاما اعتبارا من يوم الأحد، بما يصل إلى ساعة واحدة من النشاط الخارجي الخاضع للإشراف في الفترة من التاسعة صباحا والتاسعة مساء، على أن لا يبتعدوا أكثر من كيلومتر واحد عن منازلهم.

ويمكن للبالغين مرافقة ما يصل إلى ثلاثة أطفال، لكن لن يسمح للأطفال باستخدام الملاعب المخصصة لهم، وسيكون عليهم الالتزام بإرشادات التباعد الاجتماعي بأن يبقوا على بعد مترين على الأقل من الأشخاص الآخرين.

وارتفع إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في البلاد إلى 22.902 اليوم، بعد تسجيل 378 وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة بينما تجاوزت الإصابات 223 ألفا.

البيع والصلاة

وفي الهند، قال مسؤولون إن الحكومة سمحت بعودة محدودة للعمل في متاجر بعض الأحياء والمناطق السكنية اعتبارا من اليوم السبت، بعد أكثر من شهر على فرض إجراءات الحجر العام على مستوى البلاد لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت وزارة الداخلية إن محلات البيع بالتجزئة يمكنها العودة للعمل بنصف عدد العاملين، مع مراعاة إجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والقفازات أثناء العمل. ولن تُفتح المتاجر في الأسواق الكبيرة أو مراكز التسوق قبل يوم 3 مايو/أيار القادم.

وفي باكستان، مددت الحكومة إجراءات الحجر العام على مستوى البلاد حتى يوم 9 مايو/أيار المقبل، لكنها قررت التحول إلى ما يطلق عليه إجراءات العزل الذكية اعتبارا من اليوم، إذ بدأت عملية تتبع لحالات الإصابة مع السماح لبعض الأنشطة الصناعية والتجارية باستئناف العمل بموجب إرشادات للسلامة.

وسمحت السلطات بعودة صلاة الجماعة خلال شهر رمضان باستثناء إقليم السند جنوبي البلاد، حيث حذر أطباء من أن المرض قد ينتشر فيه سريعا.

من جانبها، سمحت أوزبكستان اليوم السبت لبعض محلات البيع بالتجزئة وشركات أخرى بالعودة للعمل، بعد إغلاقها لأسابيع بسبب وباء كورونا.

وسمحت السلطات بعودة أنشطة متاجر بيع مواد البناء وقطع غيار السيارات والبذور والشتائل، وكذلك شركات التنظيف الجاف والتأمين وجهات التوثيق والشركات العاملة في مجال البناء والآلات الزراعية.

وقد سجلت أوزبكستان -التي تعد 34 مليون نسمة- 1804 حالات إصابة بفيروس كورونا و8 وفيات، بينما تعافى 621 شخصا من المرض. 

وقالت الحكومة أمس الجمعة إنها ستشرع قريبا في رفع قيود التباعد الاجتماعي في بعض المناطق.

 وفيات وإصابات عربية

أعلنت وزارة الصحة القطرية اليوم السبت تسجيل 833 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 9358 حالة.

وفي الكويت، تم تسجيل 278 إصابة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2892 حالة.

كما أعلنت وزارة الصحة المغربية تسجيل 131 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 3889 حالة.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة الجزائرية تسجيل 129 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات إلى 3256، وتسجيل 4 وفيات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 419.

وشهد السودان تسجيل 39 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 213.

وفي السعودية، أعلنت السلطات تسجيل 1197 إصابة جديدة بفيروس كورونا و9 وفيات جديدة، في حين شهدت البحرين 70 إصابة جديدة وتعافي 47 مريضا.

وفي فلسطين، قالت وزيرة الصحة مي الكيلة اليوم السبت إنه تم تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 495 حالة.

قناة "أوكرانيا برس" على "تيليغرام": https://t.me/Ukr_Press

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الجزيرة

العلامات: 
التصنيفات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.