على خلفية الأزمة الأوكرانية.. ترامب يمدد العقوبات الأمريكية على روسيا

نسخة للطباعة2020.02.26

مدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعام آخر العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على روسيا منذ عام 2014، على خلفية الأزمة الأوكرانية وضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

في رسالة بعث بها إلى الكونغرس، عزا ترامب قراره إلى أن "التهديد" الذي تشكله سياسة روسيا الخارجية على الأمن القومي الأمريكي لا يزال قائما.

وقال: "أعمال وسياسات الأشخاص التي تقوض العمليات والمؤسسات الديمقراطية في أوكرانيا، وتهدد سلامتها وأمنها واستقرارها وسيادتها ووحدة أراضيها، وتسهم في اختلاس أصولها، وكذلك الخطوات والسياسات التي تتبعها الحكومة الروسية، بما في ذلك ضم القرم واستخدام القوة في أوكرانيا، لا تزال تشكل تهديدا غير عادي وخطيرا على الأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية"​​​.

وأضاف ترامب: "لذلك قررت  أنه من الضروري مواصلة تطبيق الحالة الطارئة المعلنة في المرسوم 13660 على خلفية الأحداث في أوكرانيا، لمدة عام إضافي".

يقضي القرار الأمريكي بتمديد مفعول مجموعة العقوبات "الأوكرانية" ضد روسيا، التي أعلنتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في 6 و16 و20 مارس و19 ديسمبر 2014، وتلك التي فرضتها الإدارة الحالية في 20 سبتمبر 2018. 

واعتبر ترامب أن العقوبات المذكورة يجب أن تستمر وتظل نافذة بعد الـ6 من مارس 2020.

روسيا اليوم

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.