بوتين يُظهر أنه "السيد المسيطر" على الوضع في شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2020.02.20
دينيس كازانسكي

تحت هذا العنوان، كتب الصحفي الأوكراني "دينيس كازانسكي" مقالا في صحيفة gazeta الأوكرانية، وهذا ما أشار إليه:

المعارك الخطيرة التي جرت مؤخرا في منطقة "زولوتوي" بشرق أوكرانيا، أظهرت من خلال الفيديوهات التي تناقلها سكان المنطقة عن استخدام مكثف للمدفعية الثقيلة المحظورة بموجب اتفاق مينسك للسلام.

إن أي مبادرة بشأن المصالحة والوحدة في هذه المنطقة لن تحل شيئا، ولن تغير في الوضع القائم؛ فمنذ عام 2014 لا وزن لإرادة ورأي السكان المحليين فيما يدور في تلك المنطقة.

بالأمس، طلب الصحفيون رأيي حول إنشاء "منصة للمصالحة والوحدة". أجبت أنه يمكنك إنشاء ما لا يقل عن عشرة من هذه المنصات، لكنها لن تحل أي شيء ولن تغير الوضع. فالجانب الروسي يُسيطر على الوضع هناك، وإلى أن يسحب بوتين القوات من هناك ويثبت رغبته في إنهاء الحرب، فإن الأعمال القتالية لن تتوقف.

لقد أكدت الأحداث الأخيرة هذا الأمر، وأنا متأكد من أن الكرملين أعطى الأمر لمهاجمة مواقعنا على وجه التحديد لهذا الغرض، لإظهار من هو السيد والمسيطر على الوضع، ويظهر بوتين أن وعود زيلينسكي بالسلام ليس حقيقية، لأنه لا يتحكم في الواقع، وأن أي شيء لن يمر دون موافقة الكرملين.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس"

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.