تصعيد في سوريا بعد مقتل خمسة جنود أتراك قرب إدلب

نسخة للطباعة2020.02.10

هاجمت قوات الحكومة السورية نقطة عسكرية تركية في منطقة تفتناز بمحافظة إدلب، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين أتراك.

ونقلت محطة "إن تي في" التركية عن وزارة الدفاع قولها إن خمسة جنود أتراك قتلوا في الهجوم.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع "بجرح خمسة آخرين في قصف مدفعي تعرضت له القوات التركية من قبل قوات الحكومة السورية في إدلب".

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤولين الأتراك قولهم إن القوات التركية ردت على الهجوم السوري "بقصف مكثف" على أهداف سورية.

هذا هو الهجوم الثاني المميت الذي تشنه القوات السورية مستهدفة جنودا أتراكا في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية في إدلب.

وكان ثمانية جنود أتراك قد قتلوا في الهجوم الأول، الذي شنته قوات الحكومة السورية في 3 فبراير.

تأهب تركي

الجيش التركي كثف وجوده على الحدود السورية، وزاد عدد نقاط المراقبة في المنطقة التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة من محافظة إدلب السورية، وسط زيادة التوتر في المنطقة.

وأرسل الجيش أكثر من 300 عربة مصفحة، وذخيرة، ومركبات، إلى وحداته على الجانب السوري من الحدود، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول الرسمية.

وأفادت الوكالة بأن الجيش أرسل تعزيزات الأحد، إلى نقاط المراقبة في إدلب، كان من بينها مدافع هاوتزر، وذخيرة، وقوات خاصة، وناقلات أفراد مسلحة.

ونشر الجيش أيضا دبابات، ومركبات إسعاف عسكرية في نقاط المراقبة، بحسب ما قالته الوكالة.

وجهز الجيش أيضا 60 شاحنة عسكرية تحمل دبابات، ومنصات إطلاق، وذخيرة وناقلات أفراد مصفحة، ليلا، لنشرها في نقاط المراقبة في إدلب، الواقعة شمال غربي سوريا.

الأناضول - بي بي سي

العلامات:: 
التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.