الأمن والتعاون في أوروبا: استئناف محادثات نورماندي "خطوة صحيحة" ولكن…

نسخة للطباعة2020.02.07

قال رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إن استئناف محادثات رباعية النورماندي خطوة إيجابية، ولكن يتعين تنفيذ وقف إطلاق نار كامل في الدونباس شرق أوكرانيا، لوقف الخسائر في صفوف المدنيين.

وقال إيدي راما الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ورئيس وزراء ألبانيا، قال في مجلس الأمن الدولي إن "استئناف الحوار في هذه الصيغة ونتائج قمة نورماندي خطوات في الاتجاه الصحيح. ولكن لا تزال الخسائر في صفوف المدنيين والأرواح مستمرة، ونحن في حاجة إلى ضمان وقف إطلاق نار بشكل كامل ومستدام بشكل أساسي.

وأوضح أن الأزمة في وحول أوكرانيا تمثل التحدي الأمني الأكثر خطورة في أوروبا، مشيرا إلى أهمية مساهمة بعثة المراقبة الخاصة التابعة للمنظمة في عملية تحقيق السلام بأوكرانيا.

وأعرب عن عزمه تقديم الدعم الكامل لمهمة المنظمة بهدف تنفيذ تفويضها في تلك "البيئة المتقلبة"، ودعا إلى وجود إرادة سياسية لضمان دخول آمن لأفراد المهمة إلى مناطق النزاع.

تتولى ألبانيا رئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لعام 2020، وذكر رئيس وزرائها أن "الهدف الاستراتيجي لألبانيا سيكون الدفاع عن التعددية في وقت نشعر فيه بأنها تحت التهديد، وأن هذا هو السبب الرئيسي الذي دفع بلاده لترأس المنظمة".

وشدد أيضا على أن الأمم المتحدة والمنظمة شريكتان طبيعيتان، مضيفا: "باعتبارها أكبر منظمة أمنية إقليمية في العالم بموجب الفصل الثامن من ميثاق الأمم المتحدة، فإن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا دعامة أساسية للنظام الدولي القائم على القواعد".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.