ترامب ينفي ما جاء في كتاب بولتون حول تجميد مساعدات لأوكرانيا

نسخة للطباعة2020.01.28

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إبلاغ مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون أنه يريد مواصلة تجميد المساعدات العسكرية لأوكرانيا حتى تفتح كييف تحقيقا بشأن أنشطة خصمه الديمقراطية جو بايدن ونجله هانتر. 

جاء ذلك تعليقا على مقتطفات من كتاب جديد لبولتون بعنوان "القاعة حيث حدث الأمر"، ذكر فيه أن ترامب أسرّ له في أغسطس/آب الماضي بأنه لا ينوي الإفراج عن المساعدات العسكرية المخصصة لأوكرانيا بدون تحقيق حول بايدن.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات عبر "تويتر "، الإثنين، "لم أخبر جون بولتون أن المساعدات المقدمة لأوكرانيا مرتبطة بالتحقيقات حول الديمقراطيين، بمن فيهم أسرة بايدن".

صحيفة: ترامب ربط مساعدة أوكرانيا بتعاونها في تحقيقات ضد الديمقراطيين

وأضاف: "في الواقع، لم يشتك من ذلك وقت إنهاء خدمته بشكل علني للغاية. إذا قال جون بولتون هذا، فإنه (فعل ذلك) فقط لبيع الكتاب".

وتابع: "وبعد ما وضحت ذلك، فإن نصوص مكالماتي مع الرئيس (الأوكراني فولوديمير) زيلينسكي هي كل الأدلة اللازمة، بالإضافة إلى حقيقة أن الرئيس زيلينسكي ووزير خارجية أوكرانيا قالا إنه لا يوجد ضغط ولا توجد مشكلات".

وأردف: "بالإضافة إلى ذلك، قابلت الرئيس زيلينسكي في الأمم المتحدة... (قال الديمقراطيون إنني لم ألتقِه قط) وأفرجت عن المساعدات العسكرية لأوكرانيا دون أي شروط أو تحقيقات وقبل الموعد المحدد بكثير".

وزاد"كما سمحت لأوكرانيا بشراء صواريخ جافلين المضادة للدبابات، لقد حققت إدارتي أكثر بكثير من الإدارة السابقة".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، إن ترامب أبلغ بولتون في أغسطس/آب بأنه يريد مواصلة تجميد المساعدات العسكرية لأوكرانيا وحجمها 391 مليون دولار، إلى أن يساعد المسؤولون هناك في تحقيقات حول ديمقراطيين بمن فيهم بايدن ونجله هانتر الذي يعمل في مجلس إدارة مجموعة أوكرانية للغاز.

وورد تصريح ترامب في نسخة لم تنشر بخط يد بولتون، وفقا لما ذكرته الصحيفة في تقرير قد يزيد من الضغط على الجمهوريين لاستدعاء مستشار الأمن القومي السابق، كشاهد في محاكمة عزل الرئيس في مجلس الشيوخ.

في المقابل، أشار تشارلز كوبر محامي بولتون في بيان إلى أن تقرير "نيويورك تايمز" صحيح.

وأشار إلى أنه قدم مخطوط بولتون إلى مجلس الأمن القومي في 30 ديسمبر/كانون الأول، وهو إجراء يمثل مراجعة أمنية معتادة للمعلومات السرية.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أقال ترامب بولتون بعد نحو عام ونصف من شغل منصب مستشار للأمن القومي، وسط أنباء أن الأخير كان يتصادم مع مسؤولين آخرين في البيت الأبيض فضلا عن اختلافه مع ترامب حول سياسات خارجية بشأن إيران وكوريا الشمالية.

وبدأ مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء الماضي، جلسات المحاكمة التي من المقرر أن تستمر طوال أيام الأسبوع ما عدا الأحد، حيث فرض المجلس رقابة صارمة على الإعلاميين، أثناء تغطية إجراءات المحاكمة، وسمح لهم بالتصوير الخارجي فقط.

ويتطلب عزل ترامب دعم ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ الذي يحتل الجمهوريون فيه 53 مقعداً من أصل 100.

وتشكل هذه المحاكمة محطة تاريخية في الولايات المتحدة؛ إذ إنها ثالث مرة يقوم فيها الكونجرس في تاريخه بمحاكمة الرئيس ضمن آلية عزل، بعد أندرو جونسون عام 1868 وبيل كلينتون عام 1999.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021