بوادر صدام بين ترامب وبولتون بسبب قضية "أوكرانيا"

نسخة للطباعة2020.01.28

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،  أن يكون قد أبلغ "جون بولتون"، الذي كان مستشاره للأمن القومي، بأنه يريد تعليق مساعدات البلاد لأوكرانيا، ما لم تمارس ضغوطا على المرشح الديمقراطي المحتمل للانتخابات الرئاسية المقبلة، جو بايدن.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد ذكرت في تقرير، الأحد، أن ترامب أبلغ بولتون في آب/ أغسطس الماضي، بأنه يريد تجميد المساعدات العسكرية لأوكرانيا، ما يضفي مزيدا من الضغط على ترامب وسط إجراء مجلس الشيوخ محاكمة لعزله.

وقالت الصحيفة إن تلك المعلومة وردت في مسودة بخط يد بولتون لكتاب لم يُنشر بعد، فيما أكد مصدر مطلع على المسودة لـCNN صحة ما جاء فيها.    

من جانبه، رد ترامب في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر، قائلا: "لم أخبر جون بولتون بأن المساعدات المقدمة لأوكرانيا مرتبطة بالتحقيقات بشأن الديمقراطيين، بمن فيهم بايدن وابنه. في الواقع، لم يشتك من ذلك في وقت فصله".

وأضاف: "إذا قال جون بولتون هذا، فإنه فقط لبيع كتاب.. إن نصوص مكالماتي مع الرئيس (الأوكراني فولوديمير) زيلينسكي هي كل الأدلة اللازمة، بالإضافة إلى حقيقة أن الرئيس زيلينسكي ووزير خارجية أوكرانيا قالا إنه لم يوجد ضغط ولا مشاكل".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.