محاكمة ترامب.. فريق الدفاع يبدأ مرافعاته وينفي مقايضة الرئيس لأوكرانيا

نسخة للطباعة2020.01.26

أنهى الفريق القانوني للرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء السبت الجلسة الأولى لمرافعاته في إطار المحاكمة الخاصة لترامب في مجلس الشيوخ على خلفية تهمتين وجههما إليه مجلس النواب وهما إساءة استعمال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس. وجادل محامي الدفاع بات سيبولوني بأن الرئيس لم يرتكب أي خطأ قط.

وأضاف سيبولوني -محامي البيت الأبيض- أن فريق الادعاء الذي شكله مجلس النواب ذو الأغلبية الديمقراطية، لم يكن "قادرا على تقديم كل الإثباتات المطلوبة" على ارتكاب الرئيس ترامب خطأ في العلاقات مع أوكرانيا.

ونفى فريق الدفاع عن ترامب في مرافعاته أن يكون ترامب قايض أوكرانيا بخصوص مساعدات عسكرية أميركية مقابل التحقيق مع جون بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق والمرشح الديمقراطي المحتمل لانتخابات الرئاسة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال المحامي سيبولوني ردا على الحجج والتقارير التي قدمها الديمقراطيون، إن واشنطن لم تتخذ أي إجراءات بحق كييف، وإن الرئيس لم يتحدث عن تجميد المساعدات العسكرية أثناء اتصاله الهاتفي بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

مساس بالاقتراع:

وحذر سيبولوني من محاولة المساس بنتائج صناديق الاقتراع في انتخابات الرئاسة الأميركية للعام 2016، وذلك بعد دعوة الديمقراطيين خلال مرافعاتهم في مجلس الشيوخ إلى عزل ترامب من منصبه.

وتتلخص قضية ما يعرف بفضيحة أوكرانيا في شكوى تقدم بها مبلغون من أجهزة الاستخبارات الأميركية حول مكالمة هاتفية جرت يوم 25 يوليو/تموز 2019 بين ترامب وزيلينسكي، حث فيها الأول الثاني على إجراء تحقيق مع بايدن فيما يتعلق بدوره في طرد المدعي العام الأوكراني، في الوقت الذي عمل فيه ابنه هنتر بايدن في مجلس شركة طاقة أوكرانية.

وسيُواصل فريق الدفاع عن ترامب تقديم ردوده ضمن جلسات ستستمر ثلاثة أيام، بعد استكمال الديمقراطيين (هيئة الادعاء) مرافعاتهم.

مطالب الديمقراطيين:

وكان آدم شيف الذي يقود فريق الادعاء في ختام مرافعات فريقه قد ناشد أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين تحديدا، بفتح المجال أمام استدعاء شهود إضافيين ووثائق جديدة ضمن المحاكمة، مشددا على أن الولايات المتحدة تستحق رؤية محاكمة نزيهة وعادلة.

ومن المتوقع أن يجري مجلس الشيوخ ذو الأغلبية الجمهورية تصويتا بعد انتهاء الاستماع لمرافعات الدفاع على إمكانية استدعاء شهود ووثائق إضافية، وهو أمر سعى إليه الديمقراطيون منذ البداية.

وتوقع محللون أنه في غياب وجود دعم من الجمهوريين، سيتولى زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل -وهو أحد أكبر داعمي ترامب- تنظيم تصويت على التهم بحلول الأسبوع المقبل، وبالتالي تبرئة ترامب.

يشار إلى أن مجلس النواب وجه تهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس للرئيس ترامب يوم 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ولكن دون أن يصوت أي نائب جمهوري لصالح القرار.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الإعلام المحلي - وكالات - الجزيرة

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.