الناتو يرصد أكبر نشاط للغواصات الروسية منذ الحرب الباردة

نسخة للطباعة2019.12.17

ذكر حلف الناتو أنه رصد 10 غواصات روسية حول النرويج في وقت واحد. ويمكن أن يكون نشاط الغواصات الروسية جزء من حرب هجينة، يتم من خلاها تنفيذ أعمال تضر بشبكة الاتصالات بين أوروبا والولايات المتحدة الأميركية، حسب الحلف، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام في 16 كانون الأول/ يناير الجاري.

قال حلف شمال الأطلسي (ناتو) إنه رصد هذا العام أكبر نشاط للغواصات الروسية منذ نهاية الحرب الباردة. وتعمل روسيا باستمرار على تقوية عملياتها تحت المياه، حسبما ذكرت المتحدثة باسم حلف شمال الأطلسي أوانا لونغسكيو لشبكة الإعلام الألمانية “إر.إن.دي” اليوم الإثنين (16 ديسمبر/ كانون الأول 2019).

وأضافت لونغسكيو إنه في عملية واحدة فقط حول النرويج في أكتوبر/ تشرين الأول رصد الحلف الغربي ما يصل إلى عشر غواصات روسية في نفس الوقت “الناتو سوف يرد على ذلك وهو يخطط لأشياء من بينها المزيد من الدوريات في شمال الأطلسي. علاوة على ذلك ستكون هناك استثمارات في مكافحة حديثة للغواصات من الجو”.

وتابعت المتحدثة باسم حلف الناتو أن: “شمال الأطلسي له أهمية حيوية لأمن أوروبا بسبب طرق الإمدادات العسكرية والتجارة المدنية وقنوات التواصل”.

ويتم في الناتو بخث عدد من السناريوهات يمكن أن تقوم بها الغواصات الروسية، من بينها إمكانية تعطيل “الكابل البحري” الذي يربط بين أوروبا والولايات المتحدة، والذي يتم من خلاله أكبر جزء من التواصل عبر الإنترنت. ويمكن أن يكون هذا النوع من الهجمات جزءً من حرب هجينة، أي حربا تمزج بين أعمال حربية علنية وأخرى سرية.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021