وثائق تكشف تفاصيل دور مايك بومبيو فى قضية أوكرانيا

نسخة للطباعة2019.11.25

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن وثائق ورسائل داخلية لوزارة الخارجية الأمريكية تزيد من تورط وزير الخارجية مايك بومبيو في حملة دبرها هذا العام الرئيس ترامب ومحاميه الشخصي رودي جوليانى للضغط على أوكرانيا بهدف تحقيق مكاسب سياسية.

وأوضحت الصحيفة، أن الرسائل تشير إلى أن بومبيو تحدث مرتين على الأقل مع جولياني فى مارس، بينما كان الأخير يحث أوكرانيا على التحقيقات بشأن خصوم ترامب السياسيين، ومحاولة الإطاحة بماريا يوفانوفيتش سفيرة أمريكا فى أوكرانيا التى تحظى بالاحترام، والتي كانت تعزز جهود مكافحة الفساد فى البلاد. 

أمر بومبيو بإبعاد يوفانوفيتش فى الشهر التالى. وكانت المكالمة الأولى بين جولياني وبومبيو قد تم ترتيبها بتوجيه من مساعد ترامب الشخصي، بحسب الوثائق.

وتظهر الوثائق أيضا أن الخارجية أرسلت إلى أعضاء من الكونغرس ردا مضللا عمدا بشأن رحيل يوفانوفيتش، بعدما سألوا عن تعرضها لضغوط. 

وكجزء من محاولة الإطاحة بها، شجع جولياني ومساعدوه وسائل الإعلام الموالية للرئيس ترامب على نشر مزاعم غير مؤكدة، عن عدم ولاء يوفانوفيتش للرئيس.

وتربط هذه الوثائق وشهادات الشهود أمام لجنة العزل على مدار الأيام الماضية، تربط بومبيو بشكل وثيق بجهود ترامب وجولياني لإقناع الحكومة الأوكرانية بإعلان تحقيق يمكن أن يساعد ترامب سياسيا. 

شمل هذا تحقيقات حول عائلة نائب الرئيس السابق جو بايدن ومزاعم أن المسئولين الأوكرانيين عملوا لتقويض حملة ترامب فى عام 2016. 

سعى ترامب إلى هذه التحقيقات، بينما حجب هو وفريقه نحو 400 مليون دولار من المساعدات العسكرية المهمة لأوكرانيا.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.