المفتي إسماعيلوف: العلاقات مع مسلمي أوكرانيا تحسنت خلال عام

نسخة للطباعة2019.11.20

شهدت العاصمة الأوكرانية كييف فعاليات طاولة مستديرة دعا إليها كل من مركز "رازومكوفا" ومركز "كوندارا أدونويرا" للدراسات في أوكرانيا، بعنوان: "الدين والسلطة في أوكرانيا.. مشاكل العلاقات".

ممثلا عن مسلمي أوكرانيا، شارك الشيخ سعيد إسماعيلوف مفتي الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمّة"، شارك بفعاليات الطاولة، التي حضرها وشارك فيها ممثلون عن جميع الأديان والمذاهب، ونحو 50 خبيرا وباحثا معنيا.

في كلمة له، اعتبر المفتي إن العلاقات مع مسلمي أوكرانيا تحسنت خلال عام بشكل عام، مستشهدا بدراسة علمية، تدل على زيادة النظرة السلبية إلى الإسلام والمسلمين مقارنة مع الأعوام الماضية بنسبة 3.3%، لتكون المحصلة 95.6%، في حين تراجعت النظرة السلبية إلى نحو 4.4% فقط.

رد المفتي هذه النسبة السلبية (على ضآلتها) إلى العوامل الخارجية غالبا، التي تسوق الإسلام كدين عنف، وتربط بين الإرهاب والمسلمين، في وسائل الإعلام والأعمال الفنية السينمائية مثلا.

استعرض الشيخ إسماعيلوف جملة من الأحداث التي شهدها العام الجاري، الدالة على "تحسن العلاقات"، ومنها دخول قانون السماح بالحجاب في الوثائق الرسمية، والفعاليات الخيرية التي يشارك فيها المسلمون وغيرهم في سبيل خدمة المجتمع الأوكراني.

وختم المفتي بالقول: "نحن بحاجة إلى المزيد من الأعمال الجيدة والمفيدة لإخواننا المواطنين، التي تعرف أكثر بالإسلام والثقافة الإسلامية، حتى يكون لدى الأوكرانيين جميعا موقف إيجابي موحد تجاه المسلمين، نكون جميعا أصدقاء وإخواننا ومواطنين في أوكرانيا، التي نحبها وندافع عنها".

موقع الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمّة"

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.