بعد الأحداث الأخيرة في الملاعب.. الشرطة الأوكرانية تطارد العنصريين

نسخة للطباعة2019.11.13

تحقق الشرطة الأوكرانية في مزاعم قضية العنصرية التي تسببت بها جماهير دينامو كييف في مباراة الفريق الأخيرة أمام شاختار دونيتسك، والتي شهدت طرد البرازيلي تايسون لاعب خط الوسط، بسبب رده على الإساءات.

ذكر بيان للشرطة، أنه يجري البحث عن 20 مشجعا بسبب هذه "الجريمة"، التي يعاقب عليها بدفع غرامات، وتصل مدة عقوباتها إلى السجن 5 سنين.

حصل البرازيلي تايسون (31 عاما) على بطاقة حمراء في المباراة، بعدما قام بالرد بعبارة "مهينة" على بعض جماهير نادي دينامو كييف، التي كانت تقوم بحركات عنصرية تجاهه وتجاه بعض زملائه. 

ومن جانبه، ندد الاتحاد الأوكراني لكرة القدم بعنصرية بعض جماهير نادي دينامو كييف، ودعا السلطات للتحقيق في القضية.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.