بولندا تسلم القنصلية الأوكرانية ناشطا سياسيا أوقفته بطلب روسي

نسخة للطباعة2019.11.11

أعلنت السلطات الأوكرانية أن الجانب البولندي سلم نائب رئيس حزب "أونا-أونسو" القومي الأوكراني والمطلوب في روسيا والموقوف منذ أمس، إلى القنصلية الأوكرانية في مدينة ليوبلانا.

وقالت فوضة البرلمان الأوكراني (الرادا) لحقوق الإنسان، لودميلا دينيسوفا، عبر "فيسبوك" الأحد، إن مازور، وهو نائب رئيس حزب "الجمعية القومية الأوكرانية - الدفاع الذاتي القومي الأوكراني" الذي أوقفه الأمن البولندي يوم أمس، بناء على مذكرة توقيف أصدرتها منظمة الشرطة الدولية "الإنتربول" بطلب من روسيا لدى محاولته العبور إلى بولندا، تم تسليمه إلى القنصلية الأوكرانية في مدينة ليوبلانا تحت عهدة القنصل.

وأضافت دينيسوفا أن مازور سيبقى في مقر القنصلية الأوكرانية خلال فترة النظر في قضيته في المحكمة للبت فيها.

وكان يتوقع أن تعقد النيابة العامة في مدينة تشيلم البولندية أول جلسة يوم الاثنين، للنظر في قضية مازور وتحديد مصيره اللاحق، بما في ذلك موضوع تسليمه أو عدم تسليمه لروسيا لمحاكمته هناك. 

وأكدت المسؤولة الأوكرانية أن سلطات بلادها ستعمل جاهدة من أجل إطلاق سراح مازور "حتى لا يصبح رهينة للانتقام السياسي في روسيا".

ويجيز القانون البولندي احتجاز الموقوف لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر أثناء مرحلة النظر في القضية.

الإعلام المحلي - وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.