أوكرانيا أكبر الخاسرين من انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة

نسخة للطباعة2019.10.09

أعلنت كبيرة مديري الشؤون السياسية في مركز الحد من التسلح وعدم انتشار الأسلحة، ألكسندرا بيل، اليوم الثلاثاء، أن الانسحاب الأميركي المحتمل من معاهدة الأجواء المفتوحة سيجعل أوكرانيا الخاسر الرئيسي.

وكتبت ألكسندرا بيل في صفحتها على موقع التغريدات القصيرة "تويتر": "إن معاهدة الأجواء المفتوحة مفيدة لأمن الولايات المتحدة والحلفاء (حلفاء الولايات المتحدة). وخطوة الانسحاب منها هي تصرف دبلوماسي يشبه من يطلق الرصاص على قدمه ويصفع حلفاءه. إدارة ترامب تدمر الهيئة التي أخرجتنا من الحرب الباردة".

أكدت بيل أن أوكرانيا تستفيد من هذه المعاهدة "لمراقبة التحركات العسكرية الروسية بالقرب من حدودها". وقالت: "من المؤكد أن يؤدي الانسحاب المحتمل للولايات المتحدة إلى دفن الاتفاقية، وستصبح أوكرانيا أكبر الخاسرين".

ومن جانبه سبق وقال رئيس لجنة مجلس النواب الأمريكي للشؤون الخارجية، إليوت إنجل، إنه يشعر بالقلق إزاء التقارير التي تشير إلى خطط الولايات المتحدة المحتملة للانسحاب من معاهدة الأجواء المفتوحة. وفي هذا الصدد، بعث إنجل برسالة احتجاج إلى البيت الأبيض موجهة إلى المستشار الرئاسي للأمن القومي. ولم يوضح عضو الكونغرس نوع الرسائل المعنية.

يذكر أن  معاهدة "الأجواء المفتوحة" تم التوقيع عليها في عام 1992، وأصبحت واحدة من تدابير بناء الثقة في أوروبا بعد الحرب الباردة. وتعتبر هذه المعاهدة سارية المفعول منذ عام 2002 وتتمكن الدول المشاركة بموجبها من جمع المعلومات عن القوات المسلحة وأنشطة بعضها بعضا بشكل علني.

وكالة "سبوتنيك" الروسية

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.