أكثر من 6 آلاف قتيل في شرق أوكرانيا، والأمم المتحدة تعتزم وقف مساعداتها له

أكثر من 6 آلاف قتيل في شرق أوكرانيا، والأمم المتحدة تعتزم وقف مساعداتها له
الأمم المتحدة: النزاع أدى إلى إصابة 15397 شخصا على الأقل
نسخة للطباعة2015.03.31

أعلنت الأمم المتحدة أن 11 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب 52 بجروح في شرق أوكرانيا خلال الفترة ما بين 21 و27 مارس/آذار رغم الهدنة المعلنة في هذه المنطقة.

وجاء في تقرير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية نشر الاثنين 30 مارس/آذار، أن العدد الإجمالي لضحايا النزاع الأوكراني منذ اندلاعه في أبريل/نيسان الماضي وحتى 27 مارس/آذار الحالي بلغ 6083 قتيلا و15397 جريحا على الأقل.

وأضاف التقرير أن المكتب الأممي لم يتلق بعد كامل المعلومات حول ضحايا التصعيد الأخير للقتال في شرق أوكرانيا في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين.

وأعرب مكتب الأمم المتحدة في تقريره عن قلقه بشأن الخطر الذي تمثله ألغام مزروعة وقذائف لم تنفجر، مشيرا إلى أن 4 أشخاص قتلوا وأصيب 19 في انفجار لغم تحت حافلة ركاب كانت متوجهة إلى مدينة غورلوفكا في 25 مارس/آذار الماضي.

وقف التمويل

من جهة أخرى أعلنت منظمة الأمم المتحدة أنها بصدد وقف توزيع حصص الغذاء لسكان جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك المعلنتين من طرف واحد شرق أوكرانيا وذلك بسبب نقص شديد في التمويل.

وذكر تقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة أن 16% فقط (أي ما يعادل نحو 51 مليون دولار) وصلت من أصل 316 مليون دولار تم طلبها لتقديم المساعدة للسكان المحلين.

وجاء في التقرير أنه بسبب تقطع أو غياب تمويل القسم الغذائي ينتظر أن يفقد ما يعادل 80 ألف محتاج المساعدة على شكل أموال نقدية أو قسائم الطعام وأيضا سيتوقف توزيع الحصص الغذائية في المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة الأوكرانية.

وحذر مسؤولون في مكتب التنسيق بأن الاستقالات والتنقلات التي حدثت في الفترة الأخيرة داخل الحكومة الأوكرانية ستشكل ضغطا إضافيا على قدرة تقديم المساعدات الإنسانية في الوقت المناسب والتوافق عليها.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الإعلام الروسي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.